الثلاثاء 23 يوليو 2024 / 17-محرم-1446

دراسة : “رؤية” يتبنى دراسة علمية لتنمية التفكير الإبداعي



أكدَ مركز رؤية للدراسات الاجتماعية أن عقد ورش عمل ودورات تدريبية للمعلمين الذين هم على رأس الخدمة، وبخاصة معلمو المرحلة الابتدائية يكسبهم المهارات والاستراتيجيات التي تساعدهم في تعليم التفكير، وتنمية الإبداع لدى تلاميذهم. وقال تقرير صادر عن مركز رؤية للدراسات الاجتماعية اعتمد على رسالة ماجستير حملت عنوان: “تنمية التفكير الإبداعي لدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي في المملكة العربية السعودية باستخدام برنامج “سكامبر” للباحث عبد الناصر الأشعل فيصل الحسيني : إن الدراسة طالبت بالاستفادة من برنامج سكامبر ( SCAMPER ) في تدريب المعلمين وبخاصة قليلو الخبرة أو المعرفة في موضوع التفكير والإبداع، كما شددت الدراسة على ضرورة الاهتمام المؤسسي بالتفكير الإبداعي وتنميته ـ على الأقل ـ يتم اعتماد مبالغ مالية لتطوير برامج أثبتت وجودها عالمياً، ويتم التدريب عليها بصورة مستقلة عن المنهاج المدرسي العادي مع تخصيص حصص دراسية لذلك. وضرورة الاهتمام بالخيال والمحافظة على حب الاستطلاع عند الأطفال في المرحلة الابتدائية، خصوصاً عند تطوير المناهج الدراسية العادية؛ واستثمار ذلك في تطوير التفكير الإبداعي وتنميته لديهم. 

وطالبت الدراسة بإنشاء رابطة سعودية للمختصين في مجال تنمية التفكير الإبداعي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية في المملكة العربية السعودية، وذلك لتبادل الخبرات فيما بينهم ونشر الوعي في أوساط التربويين والمجتمع المحلي. وأوصت الدراسة التي يصدر ملخصها قريباً ضمن سلسلة ملخصات الرسائل الجامعية المختارة عن مركز رؤية للدراسات الاجتماعية باستحداث مقررات (مساقات) جامعية في جميع كليات التربية في العالم العربي تعنى بموضوع التفكير والإبداع وطرق تنميته والتدريب عليه. وإلزام المعلمين بحضور المؤتمرات والدورات والورش التي تعنى بالتفكير والإبداع أو القيام بالزيارات المتبادلة فيما بينهم للإطلاع على تجارب بعضهم في هذا الشأن، أو القيام بعمل أبحاث ودراسات نظرية أو تطبيقية في هذا الشأن لتسهيل عملية التعلم الذاتي وجعل ذلك متطلباً من متطلبات الترقية الوظيفية.

المصدر : مركز رؤية لدراسات الإجتماعية .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم