الثلاثاء 23 يوليو 2024 / 17-محرم-1446

دراسة للهيئة:51% من الفتيات الهاربات دون الـ 21عاماً



شملت 4 مناطق وأكَّدت على أهمية وجود الفرق الميدانية حول المدارس

دراسة للهيئة: 51 % من الفتيات الهاربات دون الـ 21 عاماً وغالبيتهن طالبات

 

سبق – الرياض: كشفت دراسة أعدتها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن هروب الفتيات أن النسبة الكبرى من الهاربات في الفئة العمرية بين 16 و20 سنة بنسبة 51.4 %، تليها الفئة العمرية بين 21 و25 سنة بنسبة 38.5 %. وأظهرت الدراسة أن 58.7% من الفتيات الموقوفات طالبات، وأن أكثر من نصف الهاربات حصلن على الشهادة المتوسطة كحد أعلى؛ إذ شغلت هذه الفئة نسبة 52.3%، تلتها فئة الحاصلات على الشهادة الثانوية بنسبة 36.7%. وكانت “الهيئة” قد قرّرت إجراء هذه الدراسة بعد عدد من الوقائع التي رصدتها الإحصاءات حول المشكلة، وتعاقدت لإجرائها مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، وكلّفت فريقاً علمياً، يتكون من الدكتور محمد السحيم والدكتور محمد بن عبدالله المطوع والدكتور منصور بن عبدالرحمن بن عسكر؛ لإعداد الدراسة وفق المعايير الأكاديمية المعتمدة، وبوسائل دقيقة لجمع البيانات. وسعى الفريق إلى دراسة هذه الظاهرة، وقياس حجمها، والتعرف إلى أسبابها الاجتماعية، ومدى تأثيرها في الفتاة والأُسْرة والمجتمع والأمن، وهي محاولة لتوصيف الدرجة الجُرْمية لهذا الفعل، واقتراح الآليات المناسبة للتعامل مع هذه الأزمة في مختلف مراحلها والأساليب المناسبة والممكنة للوقاية ومساعدة الفتيات على العودة إلى المجتمع. وشملت الدراسة عينات متعددة في المناطق الإدارية الأربع التي توجد بها دور رعاية الفتيات، وهي: الرياض، الشرقية، مكة المكرمة وعسير. وأوضحت الدراسة الجهود التي تبذلها الهيئة في التصدي للمشكلة والحد من تفاقمها، وذلك بالأساليب التوعوية والإرشادية عبر الكتب والمنشورات والأشرطة والمحاضرات والندوات والفعاليات المجتمعية. مبينة أن دورها يتجلى في حل مشاكل الابتزاز والتهديد مع الحفاظ على سمعة الفتاة المجني عليها؛ لتقليص حوادث الهروب الناتج من الابتزاز. وأكدت الدراسة أن وجود فِرَق الهيئة الميدانية في الأسواق والتجمعات وحول المدارس كان ضرورياً لصد الذين يتصيدون الفتيات للإيقاع بهن، دون إغفال التعاون بين الهيئة والقطاعات ذات العلاقة بمكافحة الجريمة.

المصدر صحيفة سبق الإلكترونية

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم