الأربعاء 19 يونيو 2024 / 13-ذو الحجة-1445

حلم الزواج يُخضِع 2800 فتاة سنويا لجراحة التجميل في الأحساء



حلم الزواج يُخضِع 2800 فتاة سنويا لجراحة التجميل في الأحساء

أكد أخصائيو جراحة تجميل في الأحساء، ارتفاع نسبة الإقبال على عمليات التجميل مؤخرا، وعزوا ذلك إلى التطورات الكبيرة التي استجدت على عمليات التجميل، باستخدام آليات حديثة بعيدة عن مشرط الجراح، مبينين أن عدد الفتيات والسيدات اللواتي يخضعن لعمليات التجميل بالأحساء وصل إلى 3400 فتاة سنوياً.
وذكرت مديرة مركز التجميل الطبي بأحد مستوصفات الأحساء زهرة الصالح، أن إقبال الفتيات وحتى الشباب على عمليات التجميل، ارتفع بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، حيث تراوح عدد الخاضعات لعمليات التجميل بالأحساء من ألفين إلى 2800 امرأة سنوياً، مبينة أن من أهم أسباب اندفاع الفتيات إلى عمليات التجميل، هو شروط الشباب المبالغ فيها في زوجة المستقبل، وتأثرهم بالفضائيات.
وأشارت نقلاً عن صحيفة “الشرق” أن أكثر العمليات التي تطلبها السيدات هي عمليات صقل القوام، وشفط الدهون، وشد البشرة، بينما تهتم الفتيات بتجميل الأنف وتكبير الصدر، ومعالجات البشرة، وتعتمد نسبة نجاح هذه العمليات على مهارة الجراح. مؤكدة عدم وجود آثار جانبية بعد الجراحة، بل تختفي آثار الجراحة بعد عشر سنوات من إجرائها، وتعود المريضة كما كانت قبل العملية. وتقول» لم تعد احتمالات الإصابة بالسرطان موجودة بعد جراحات الصدر، بعد أن أصبح الحقن يتم عن طريق دهون تؤخذ من نفس الجسم.
وأوضح أخصائي جراحة التجميل في أحد مستشفيات الأحساء محمد عوض أن إقبال الفتيات على إجراء عمليات التجميل في تصاعد، خاصة عمليات شفط الدهون، وشد البشرة، وتكبير الصدر والأرداف، وتجميل الأنف، موضحا أن المستشفى يستقبل من خمس إلى ثماني حالات يوميا أي ما يعادل 240 حالة شهريا، وهو ما يساوي 2880 حالة سنوياً. مؤكدا أن الفتيات أصبح لديهم وعي بكل حيثيات وآثار عمليات التجميل، فهن مطلعات على كل جديد في عالم جراحات التجميل من خلال الإنترنت . 
______________
المصدر : بوابة المودة
تصميم وتطوير شركة  فن المسلم