الأحد 26 مايو 2024 / 18-ذو القعدة-1445
  • الرئيسيه
  • الاخبار
  • وزير الشؤون الاجتماعية يدشن الورشة الأولى لبرنامج مودة الوطني لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج

وزير الشؤون الاجتماعية يدشن الورشة الأولى لبرنامج مودة الوطني لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج



وزير الشؤون الاجتماعية يدشن الورشة الأولى لبرنامج مودة الوطني لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج  


إثرها ألقى معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتورة يوسف العثيمين كلمة استشهد في بدايتها بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) وقال // إن البعض يحتاج إلى مراجعة ذاتية لمفهوم الحقوق والواجبات الشرعية التي أمرنا بها الله تعالى ليس في شئون أسرنا فحسب بل في شئون حياتنا كلها , فمن منا لا يعرف آثار الطلاق وتداعياته النفسية والاجتماعية فهو ليس مجرد انفصال بين الشريكين بل قد يكون وصمة عار اجتماعية للمرأة, وسبباً في ضياع الأبناء, وقد يكون ذريعةً لكثير من المشكلات والمعضلات.


وأشار إلى أن معظم إحصائيات الطلاق في المملكة بلغت (60%) وتقع في السنة الأولى من الزواج, متطرقا معاليه لدراسة بينت أن(80%) من الأطفال نزلاء دور الملاحظة الاجتماعية ممن ارتكبوا جرائم جنائية هم نتاج آباء منفصلين, لافتا الانتباه إلى أن عدداً من المسئولين في وزارة العدل صرّحوا وفي أكثر من موضع بأن أغلب القضايا الحقوقية التي تنظر في المحاكم هي قضايا الطلاق , مرجعاً أسباب الطلاق إلى العديد من المسببات أهمها انخفاض الوعي الحقوقي الأسري وضعف التوافق الزوجي والجفاف العاطفي وانعدام الحوار ، بالإضافة إلى العنف الأسري بكافة أشكاله وصوره والعديد من الأسباب الأخرى .
وأكد معالي وزير الشئون الاجتماعية أنه للإسهام في حل هذه المشكلة مع باقي المؤسسات الاجتماعية قامت جمعية مودة بتأسيس برامج اجتماعية عدة منها على سبيل المثال برنامج الكفاءة المؤسسية, وبرنامج مبادرة “مروءة” , وبرنامج “ساهم” بالاستقرار الأسري, وبرنامج مودة للبحوث والدراسات الأسرية”فكر” وغيرها , كما عمدت جمعية مودة وفق معايير ومرتكزات محورية, وبالتعاون مع بيوت الخبرة والاختصاص إلى تصميم وإطلاق برنامج مودة الوطني لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج بعد دراسة أبرز برامج التأهيل الزواجي عالمياً وعربياً لإنتاج برنامج شامل وفريد من نوعه , حيث حرصت الجمعية على أن يتطابق هذا البرنامج تماماً مع المعايير الشرعية والقيم الأخلاقية التي حث عليها الإسلام, ويراعي عادات وتقاليد وثقافة المجتمع السعودي.
بعد ذلك ألقى عضو اللجنة العلمية لبرنامج مودة الوطني لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج الدكتور أحمد الحريري كلمة تحدث فيها عن مشاكل الطلاق والنسب المرتفعة له والآثار المترتبة عليه , كما تطرق إلى مشروع مودة الوطني لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج وما هو المتوقع من نتائج هذا البرنامج والأهداف الإجرائية والمرتكزات الأساسية التي يقوم عليها البرنامج من الجوانب الاجتماعية والطبية والنفسية والعاطفية والحقوقية الشرعية والاقتصادية بالإضافة إلى الجوانب المهارية والتطبيقية ليكون المخرج النهائي للبرنامج مشتملاً على مواد تعليمية قابلةً للتدريس في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية .

المصدر : واس – وكالة النباء السعودية .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم