الأحد 26 مايو 2024 / 18-ذو القعدة-1445

هل أعيد زوجة خائنة ؟؟



هل أعيد زوجة خائنة ؟؟
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQjYRxTt_OjDB0ioM63MTXC7bXW9Rv48Vw0ZIyhFF0Shb_gN5Q8hw
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

بداية أنا رجل متزوج منذ ست سنوات تقريباً وكنت خلال فترة زواجي أخون زوجتي كثيراً ولكن للأسف اكتشفت بعد مدة بأن زوجتي تخونني مع جاري إلى أنا اخترته ليسكن جنبي وقمت بمواجهة زوجتي بالأمر

ولكنها في بداية الأمر أنكرت الشيء هذا وبعد مدة ذهبنا إلى مكة وجعلتها تحلف بالله بعد ما انتهينا من الطواف ومن فرحتي قمت بتقبيلها في رأسها أمام الناس ولكن للأسف كان الأمر مجرد هروب منها من الخيانة واستمرت الحال على ما هي عليه من الخيانة

 

وقمت بالمراقبة ولكن للأسف لم أستطع أن أمسك به متلبسا لوقع شقتي على الشارع يعني يمديه الاختفاء والخروج مسرعا إلى شقته وفي يوم من الأيام وتحديدا قبل شهرين قمت بشراء جهاز تسجيل صغير ووضعته في قرب باب الشقة

وكنت لا أعطيها مفتاح الشقة ولكن كان في مرة من المرات لديها جاراتها معزومين وأعطيتها المفتاح ولكن للأسف اكتشفت موقع المفتاح أين أقوم بتخبئته وقامت بفتح الباب وإدخالها مرتين باليوم مرة الصباح والمرة الثانية بالليل

 

وعند سؤالي لبنتي الصغيرة عمرها 5 سنوات قالت نعم يا أبي دخل رجال عندنا البيت ونام بالمجلس هو وأمي وعند مواجهتها بالحقيقة قالت لي لا تصدمي أهلي بي وكان عندهم مناسبة زواج لأختها فقمت بتأجيل الموضوع وبعد الزواج قمت بتغيير قفل الباب

ولكن سمعت مرة تسجيل ولكنه لم يدخل بس كان الشيطان شاطر واسمعني كأن صوت الباب فتح ولكن للأسف لم يكن الباب وقمت بسؤالها وتضجرت من سؤالي وذهبت لبيت أهلها وهي الآن ببيت أهلها وتصلها نفقتها هي وبنتين وهي حامل الآن

 

والاستشارة المطلوب هي هل أقوم بإرجاعها إذا قبلت هي بالرجوع والحفاظ على بناتي ومولودي الجديد مع العلم أنها تخونني مع جاري منذ خمس سنوات ونصف وهي تشقه كثيرا لمناداتها باسمه عندما تصل شهوتها للقمة وحدث هذا مرة واحدة وبعدها قامت بتدارك الموقف وواجهتا

وقالت أني كنت أحلف ولكن لم تسمعني لأن اسمه (…) وهو يزني بها في فرجها ودبرها وأنا الآن في حيرة من أمري ومستقبل بناتي ارجوا إرشادي لكيفية التعامل مع الوضع الحالي والله إنني في حيرة من أمري واني والله أحبها

وأنا الآن تبت إلى الله من الزنا حتى انه قد توفر لي كثيرا وهي ببيت أهلها ولكن خفت من عقوبة ربي ولكن الظاهر بعد فوات الأوان أرجوا الإرشاد وجزاكم الله كل خير ونفعني الله بعلمك يارب أرجو الرد في اقرب فرصة ممكن ولكم جزيل الشكر والتقدير .


اسم المستشير      أحمد
_______________________________

رد المستشار       الشيخ أحمد بن حسن راجحي.

أسأل الله تعالى أن يتوب عليك وأن يتوب على زوجتك، وأن يحمي عرضك من بعدك.

لم يتضح لي في معرض حديثك، هل خيانة زوجتك لك هو شك فقط أم أنها قد اعترفت لك غير مرغمة.

 

إذا قررت أن تعيد زوجتك، فينبغي أن لا تعودوا إلى نفس المنزل مهما كانت الظروف لأن الانتقال من مكان المعصية أقل ما فيعله التائب، حتى لا يتذكر المعصية فيعود إليها،

والدليل على لك حديث قاتل المئة الذي أمره العالم بأن ينتقل للقرية التي فيها أناس يعبدون الله فليعبد الله معهم ،

 

ومسألة التجسس على الزوجة يجعلها تجاهر بالمعصية إن كانت فعلاً تفعل ذلك،و لربما أنك مصاب بداء الشك وقد يكون عقوبة لما كنت تصنع،

الشك الذي أصابك لا شك أنه من كيد الشيطان (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً) [النساء:76]،

 

وأحسن الظن بأهلك ( ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم ) سورة الحجرات آية 12،

 

وعليك بالتوبة من جميع المعاصي ما ظهر منها وما بطن لعل الله يصلح حالكم، ورأس الهداية الصلاة التي تنهى عن الفحشاء قال تعالى : (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر ) العنكبوت :45.

 

وقال: وفي الصحيحين عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا أحد أغير من الله، لأجل ذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن. \وإن تصدق الله يصدقك ، والسلام0 

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم