الأحد 21 أبريل 2024 / 12-شوال-1445

من المراهق إلى المدمن !



من المراهق إلى المدمن !

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSwQMVC3FP_1NDKGfE1ylQhZ5-YdhypcB1wcOGR1lDY3uXd2yLdmw

ارجوكم ردو علي ضروري مشكلتي مالها حل ساعدوني انا تزوجت واناصغيرة باختيار والدي، ومن عقد على وانا لا اطيقة برغم انة كان متعلق في علما اني وافقت علية للهروب من ابن عمي الذي كنت ارفضة لاني كنت ابحث عن شخص ملتزم ووافقت علي اختيار ابي لان المتقدم اكبر من ابن عمي فقلت لعلة اعقل واركز

سافرت معة شهر وانا بمعاناة لايعلم بها الا الله كان يفعل افعال المراهقين فكرهتة زيادة فقال هاذا سحر فاخذني الي سحرة ليفعلوا محبة عندما رجعت الي اهلي رفضت ان ارجع لة وقلت لاهلي كل شىء برغم اني علمت باني حامل استمريت برفضي ورفض ان يطلقني لمدة6 سنوات واستمريت بمعاناة طول تلك الفترة واكملت دراستي برغم الاسىء وبعدها جاءالفرج من الله ووافق علي تطليقي ضنن منة ان السحر سينفك علي حد قولة فحمدت الله ان خلصني منة

وتقدم لي ناس كثر من بينهم شباب ولكني رفضت لاني كنت ابحث عن رجل ملتزم وعاقل واكبر مني الي ان جاء زوجي الان فستخرت ووافقت بشرط ان يبقي ابني معي ووافق، سنة حاول تغييري واصبحت احب الحياة الزوجية وعلمني اشياء لم اكن اعلمها فتعلقت بة واحسست معة بلحنان وقلت الحمد لله الله عوضني

وبعد سنة وفي يوم العيد جاء اعطاني حبوب زعم انهاجنسية ورفضت وقلت انا مازلت صغيرة ولا داعي لها فاصر فاخذتها وكنت اطلب الوصفة التي بداخل العلاج فيتهرب فتصلت علي الصيدلية وسألت عن حبوب المتعة فقال نعم موجودة فتطمنت علما باني لم اشك ولكني اتصلت خوف من اضرارها وعندما نمت في ليلة شاهدت بانة يخبيء عني سيجارات وفي الحلم كنت اقول ايوة هاذا حشيش

عندما استيقضت اخبرتة فخاف وقال سو اصارحك الحبوب اللي اعطيتكي اياها موجنسية بس تزيد المتعة وتنشط الجسم وتسهر لاني لم اكن اعرفها سكت ولكني اتصلت بصديقتي وسألتها وقالت ذي الحبوب ممنوعة وهي كبتاكون فنهرت وانصدمت ودخلت علية وانا اصرخ ولكنة وعدني انة ماراح يجيبها وحلف لي وقال ساعديني علشان اتركها وهي ماتهمني ولكن في الواقع لي 5 اشهر اراقبة واشوفة كل بعد اسبوعين يجيبها

فكرت بطلاق وبلفعل طلبتة ولكنة يوعدني انة راح يتركها ، وبصراحة انا مابي اطلق خايفة من كلام الناس يقولوا تطلقت مرتين وخايفة من شماتتهم علما باني لم انجب من اطفال وخايفة اني اخلف منة وما يتركها

وصدقني يادكتور اني تعلمت كل شىء عن الحياة الزوجية وكيف اتعامل معة، بس بدون جدوي ابيك ترشدني ايش اسوي خايفة عمري يروح مع شخص ما يستاهل وان بصراحة ابى اطفال,علما بانة لايخرج من البيت حتي محلة حاط فية موظفين وطلباتي يطلع روحي علي مايجيبها.

اسم المستشير      المهمومة
___________________________

 رد المستشار       م. عبدالله عاشور خلاف

 

بسم الله الرحمن الرحيم .

الأخت الفاضلة :

السلام عليكم ورحمه الله وبركته .

أهلا وسهلاً بك أيتها الأخت الفاضلة في موقع المستشار ونسأل الله عز وجل أن يتوب على زوجك مما هو فيه ، وأن يرزقك السعادة والاستقرار الأسري الذي تسعين للوصول إليه .

في البداية أختي أحب أن أنوه على معنى مهم جداً ، وينبغي الالتفات إليه في موضوع استشارتك وهو رغبتك وحرصك على تكوين أسرة سعيدة مستقرة وقد تبين ذلك من خلال حرصك على اختيار زوج ملتزم منذ البداية ، وحرصك على خروج زوجك الثاني مما هو فيه من الابتلاء ، لكن للأسف اسمحي لي أن أقول لك أن القضية ستظل قضية أحلام وأماني إلى أن تبذلي فيها مجهوداً كبيرا ، وتستعيني بالصبر والعزيمة للوصول إلى هذه الأحلام والأماني .

ومما يتضح من رسالتك أنك إنسانة ناضجة وحكيمة وذلك من خلال مجموعة أمور منها ( حرصك على اختيار الزوج الصالح والمناسب لك ، إكمالك للدراسة رغم المعاناة التي عانيتها ، استخارتك على زوجك الثاني ، اتصالك على الصيدلي وصديقتك لسؤالهما عن الحبوب التي أخذتها من زوجك)


لذلك أختي أوصيك بما يلي :


1- نسيان تجربة زواجك الأولى وجعلها تجربة استفدت منها للمستقبل ومحاولة جعلها تمدك بدفعة كبيرة لتغيير الواقع الحالي الذي تعيشين فيه نحو الأفضل ، والحمد لله على أنك تجاوزت التجربة على خير وبصحة وعافية .


2- عدم التفكير في الطلاق في الوقت الراهن ، وأن تحاولي أن لا تفكري دائماً بالطلاق إذا ما واجهتك المشاكل ، لأنه واضح من رسالتك أن الطلاق هو الحل الذي يتبادر إلى ذهنك فور وقوعك في مشكلة مع زوجك ، ولكنه ليس الحل المناسب بتاتاً.


3- يجب أن تتعلمي التعامل بهدوء مع المشكلة أو المصيبة أو الأزمة التي تواجهك ، ومحاولة تعلم التفكير برويّة لحل هذه المشكلة لأن هذه الطريقة تجعلك أقدر على البحث عن حل مناسب وعلى التصرف بدون ردود فعل.


4- لا تيأسي أختي الكريمة مهما حدث لك ، بل تفاءلي بالخير حتى تجديه ، تفاءلي بنجاحك مع زوجك ، تفاءلي بتميز أسرتك ، تفاءلي بمستقبل ابنك ، واجعلي حياتك كلها تفاؤل في تفاؤل مع ضرورة الأخذ بالأسباب والعمل بها.


5. زوجك يعدك بترك هذه العادة السيئة ويطلب منك مساعدتك حتى يتخلص منها ، فهذا مدخل ممتاز لك لكي تتخذي خطوات وإجراءات عملية مثل إدخاله إلى مصحة لعلاج الإدمان، لأن العلاج لا يكون بالوعود والحلف من جهة زوجك ؛ بل لا بد من أن يعالج تحت إشراف طبي ونفسي مكثف أثناء وجوده في المصحة وبعد الخروج منها.


6- زوجك يحبك كثيراً والذي يتضح من خلال تعليمه لك أمور الحياة الزوجية لأنه يريد زوجته واعية متعلمة ، ومن خلال وعده لك بترك الحبوب … لكنه يحتاج منك إلى دعمه دعماً نفسياً ومعنوياً ومادياً إذا تتطلب الأمر.


7- حاولي إسعاد وزوجك وولدك ونفسك بتغيير نفسيتك للأفضل ، وبإشعاره بحبك له وقربك منه ووقوفك إلى جانبه في محنته.

8- حاولي أن تصنعي بيئة مستقرة لابنك في وسط الخضم الذي تعيشون فيه ليكون مستقر نفسياً ولا يتأثر من المشاكل التي تحيط به.



9- أنصحك بأن تصبري على زوجك في علاجه وفي إقناعه بالعلاج ، وعلى ضعف همته ، وأن تصبري على تربية ابنك التربية السليمة .


10- ادعي الله عز وجل أن يتوب على زوجك مما هو فيه ، وان يرزق الحياة السعيدة التي تتمنينها في حياتك الزوجية ، وأن يحفظ لك زوجك وابنك من كل مكروه .


وفي الختام: أسأل الله عز وجل أن يرزقك الحياة السعيدة المستقرة ، وأن يجعل أبناءك قرة عين لك ، وأن يتوب على زوجك مما هو فيه , آمين .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم