الأحد 21 أبريل 2024 / 12-شوال-1445

معاق الجوال شغفني حبا !!



   معاق الجوال شغفني حبا !!
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSH4dua4r_sqD6hyyVzsYNsmnGE4bNxKNqFUwv6OOL8vBTgu6gRZCJ7X1k

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

انا احب واحد عن طريق الجوال والله هو محترم ويحبني وانا احبه لمده سنتين واحنا مع بعض لكن هو معاق مايقدر يمشي وخطبني واحد ثاني من قرابتنآ وقريب يبغوا يجوننآ قلبي واحلامي متعلقه بالشخص اللي احبه وهو يحبني

( احلامنآ بنينآهآ على اننا نتزوج بعض وهو يروح يتعالج ) وش اسوي مالي حيله غير البكآء والنياح
حالتي النفسيه زفت في زفت هو يقول يبني ويحبني وانا بعد مابي غيره وش اسوي الله يخليكم شوفوا لنآ حل ؟


اسم المستشير      المتوجه لله
___________________


 رد المستشار              أ. أميرة حمدي


بسم الله الرحمن الرحيم .

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ومن يهدي الله فلا مضل له ومن يضل فلا هادي له،وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له ونشهد أن محمد عبده ورسوله..وبعد عزيزتي السائلة:


إن من فطرة الله الذي خلقنا عليها ميل الرجل للمرأة وميل المرأة للرجل والرغبة في اتخاذ الصحبة والسند لكليهما.


وقد شرع الله ذلك فقط في(الزواج)وما يحدث قبل الزواج مباشرة هو الخطبة من الرجل للمرأة ثم الزواج أو نادرا” ما تقوم المرأة بالتقدم للرجل لطلبه للزواج لرؤيتها فيه صلاح الدين والخلق واتباعه لسنة الحبيب المصطفى،وهذا نادرا ” ما يحدث.


وفي حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم:.إن عندنا يتيمة قد خطبها رجل معدم ورجل ميسّر وهى تهوى المعدم ونحن نهوى الميسر وقال :(لم يرى للمتحابين مثل النكاح)..



ويا عزيزتي ذكرت أنه سار لكما عامان تتحدثان في الهاتف وتعاهدتم على الزواج ألم تفكري يا عزيزتي في سؤال مثلآ : كما ذكرت أنكما اتفقتم بعد الزواج أن يبدأ بالعلاج فلما أخيتي ما تقدم هذا الشاب خلال هذه الفترة؟



ما أدراك عزيزتي أنه أعذب ؟ فأنت لم تريه وكل ما بينكم عبر الجوال.

ما المانع في التقدم ليتزوجك؟


والأفضل إن كان في نواياه التي لا يعلمها غير الله أن يتقدم للزواج، وإن كان حديثه صادق لكان سارع في العلاج قبل الزواج ليتقدم لعائلتك وهو صحيح معافي كما يريد، ولكن أرى أن كل ما ذكره عن نفسه من خلال حديثك معه والله أعلم ليس إلا أساليب ليعلق قلبك به وتمتد العلاقة.

 
حدثيه أخبتي أن يبدأ بالعلاج أو يتقدم للزواج وستشهدين ردة فعله حينها. إني لا أرى فائدة للتحدث معه عبر الجوال حتى لا تصبح السنتان ثلاثة وأربع ويصير عمرك معه مجرد جوال لا أكثر.


 
الشق الثاني : للاستشارة إلا أنه المتقدم القريب لعائلتك ما ذكرت عنه شيء غير قرابته لعائلتك،إن كان هذا الأخير فيه ما يسر النفس من صفات ويراعي الله في نفسه وبك لا تترددي في الموافقة(بعد صلاة الاستخارة).


وأخيرا” يا أختي اخبري الشاب الذي تتحدثين معه في الجوال بالمتقدم الآخر وانتظري ردة فعله إن كان ينوي الزواج سيأتي لكي فورا\” وان كان غيره ابتعدي فورا” وهذا ما أفضله لكي.

وفقك الله لما يحبه ويرضاه لا تترددي في الاستشارة إن طرأ جديد. في أمان الله.

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم