الثلاثاء 25 يونيو 2024 / 19-ذو الحجة-1445

مسؤوليتي تجاه أولاد أختي .



مسؤوليتي تجاه أولاد أختي .
https://encrypted-tbn0.google.com/images?q=tbn:ANd9GcTSYcpQGoVyN_LBKv_xRxUDdxnp1d6KRzqna9LKrdAwQkGDvxAM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم علي هذا الموقع المقيد وجزاكم الله كل خير أما بعد : أنا فتاة في 18 عشر توفت شقيقتي الكبيره وانا في ال 16 وتحملت مسوليه ابنائها الاربعه ربي يحفظهم ولكن بعد وفاتها تغير كل شي في منزلنا
فمثل نفسي والدتي اصبحت اكثر عصبيه ولا تتحمل شي وانا اصبحت اهتم بأبناء اختي في كل شي نومهم
ودراستهم واصبحت مرتبطه بأشياء كثير احيانا لا انام بسبب ان احد ابناء اختي مريض او يزعجني ولا يريد النوم ولان امي لا تستطيع ان تفعل لهم كل شي ولا تتحمل فهيا كبيره في السن
لدي شقيقتن متزوجات ولكن ليس لهم دخل بهم الا اشياء قليله فنفسيتي اصبحت لا تطاق بسبب اني اكتم غضبي ولا اغضب علي ابناء اختي مهما حدث حتي لا يكرهوني ولا بعض الاحيان تصبح امور لا تطلق مثل من زواجات اخوتي مثلا تأتي زوجة اخي وتقول لابن اختي تريد انوم عندي واعطيك وافعل هذا الشيء
أغضب امي واغضبي لان ابن اختي لما تاخذه مره مرات عده حتي دا يتطاول علي في النوم ولا يريردني وعانيت منه كثير فهلت له كل شي وان تاتي زوجة اختي الاخري وتقول قصي عليهم قصه لنوم وانا عندي مدرسه
وفي الثانويه اريد ان انام وهم لا يعترضون حتي ايضاءاصبحو يريدون قصه رغم اني تعبه جدا فهي متزوجه عاشت فرحتها في المدرسه واناهمي كله في تربيت ابناء اختي وابعادهم عن الخطاء وايضا احيانا يتصلون بي ويقولون جهزيهم نريد اخذهم اليوم نحن واعدناهم
واذا قلت شي قالوا لا يهمني نحن قلنا لهم انت جهزيهم وانهي واجباتهم المدرسه وحتي انهم لا يأخذوا اذن والدتي او يفعلوا لي مكانه ويستأذنوني فهل هذا عيب؟
وايضا لدي مشكله اخري وهي ابنت اختي تتمرد علي كثيرا ولاتحترمني فمثل اذكر موقف كانت تشتم ابنت اختي الاخري فقلت احترميها فشتمتني انا ولا اصرخ بالسكت وهي في الصف الثالث الابتدائي
حاولت ان اتعامل معها باأسلوب القصص ولكن دون جدوى تسمع ولا تنفذ فكيف اتعامل معها فحيانا تضربني وتشتمني وان اسكت لانها صغيره ويتيمه ولا اخبر احد او احيانا اختي
اعذروني كثر ما حدث لي ولكن لدي مشكله وهي انني اصبحت من عزله كثيرا واحب الوحده وحتي انني نست كيف يتحدث الناس مكثر الايام الصعيبه وان امي طيبه القلب والله ولكن بعد وفاة اختي تغيرت وانا اعذرها
ولكن احيانا تفجر غضبها علي وانا لا اخفي عنكم انها كثيرا ما تقول لي عن مايضايقها ولكنني اتعب لا استطيع تحمل هذا تعبت كثيرا
أعينوني اعانكم الله صحيح اني والحمدلله اصبحت قريبه من ربي بدعا والصلاة هذا بسبب ما حدث لي .واخيرا اريد مساعتكم في كيفية التعامل مع الناس في الحدث اصبحت لا احب االاختلاط مع الناس ولا اعرف الحديث فقط اجلس وافكر واصمت فقط ولا اتكلم
واخرا اشكركم علي هذا الموقع واعذروني علي إطالتي لاني اذا شكيت لاخد قالو ا كثيرا ما تتذمرين ولاني اخبي حزني فحتي الخروج مع صديقاتي او حتى السوق
لا اخرج الا لاخذ حاجتي وغير ما شاءالله كثير يخرجون ولكن الله المستعان والحمدلله علي كل حال وجزاكم الله كل خير وشكرا
اسم المستشير   :       الحمدلله علي كل حال
_____________________________
رد المستشار :       أ. ابتسام صالح الخوفي.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي العزيزة..إنه ليسرنا اختيارك لموقعنا، فأهلَا وسهلًا بكِ في موقعكِ المستشار، وأسأل الله أن يشرح صدركِ للذي هو خير لكِ، ويرزقكِ الرضا به إنه جواد كريم.
أختي الكريمة..
أنا أحيي فيكِ تحملك للمسئوليةرغم صغر سنكِ، وهنيئا لك الأجر والثواب في تربيتك لهؤلاء الأيتام فأنت -بإذن الله- من قال فيهم الرسول -صلى الله عليه وسلم-: ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار بالسبابة والتي تليها).
أختي الحبيبة مشكلتكِ تكمن (في كيفية التعامل مع هذه المسئولية )
دعينا نلخص مشكلتكِ في عدة نقاط كما ذكرتها:
1- زيادة عصبيتكِأنتِ ووالدتكِ بعد وفاة أختك.
2- كيفية التعامل الصحيح مع أطفال أختك.
3- تحسسكِ من أسلوب زوجات إخوانك.
أختي الحبيبة..
1- أنا أقدر لكِعصبيتكِ هذه، وهي بسب تغير حياتكِ وتحملكِللمسئولية..عليكِ يا أختي أولًا أن تهتمي بنفسكِأنتِأكثر وأكثر، وضعي لنفسك أولويات في الحياة
أولًا: خالقكِ ، وثانيًا: ذاتكِ،
وثالثًا:أسرتكِ، ورابعًا: مجتمعكِ،
فأنتِ كلما تقربتي لربك شعرتي براحة وقوة، ثم ياعزيزتي اهتمي بذاتكِأنتِ، أي بنفسكِ، خذي قسطًا من الراحة، اكتفي بالنوم الذي يريحكِ فكلما اهتمتِ بنفسكِ وكنت قوية كلما استطعتِأن تهتمي بأطفال أختكِ، وكلما يا أختي استشعرتِ بالأجر والثواب الذي سوف تنالينه، صدقيني سوف يهوّن عليكِ المشقة.
2- أما يا أختي بالنسبة لتعاملكِ مع أبناء أختكِإذا صدر منهم سلوك خاطئ فعليكِأن توجهيهم وتعرفيهم بخطئهم،وأن تستخدمي أسلوب التحفيز والعقاب، ولكن ليس بالضرب؛لأن في هذه الفترة تتكون شخصيتهم،
وعليكِ يا أختي أن تقرئي أكثر في تربية الأطفال مثل: كتاب الأطفال المزعجونللدكتور مصطفى أبوسعد،وأن تستشيري من هم أخبر منكِ في التربية، وهذا ليس بعيب، ومن المكن أن تتصلي بمركز التنمية الأسرية، قسم الاستشارات الهاتفية (92000900) في أي مشكلة تواجهكِ مع أبناء أختكِ فهناك من هم مختصين في ذلك.
3- أما بالنسبة لزوجات إخوانك وبناءً على ما ذكرتِ وما فهمته منكِ،أنهم يريدون مساعدتكِ في التخفيف من الضغط عليكِ، ومحاولتهم إدخال السرور على الأطفال،وبالنسبة لعدم استئاذانهم عند أخذ الأطفال، فوضحي لهم بطريقه لبقةأن ذلك يزعجكِ أنتِ ووالدتكِ وبأسلوب جميل.
اهتمي يا أختي بدراستكِ فهي مستقبلكِ، وقسمي وقتكِ ونظميه وأنتِ-بإذن الله- قادرة، وأن الله سوف يكون معكِ، وأسأل الله أن يجزيكِ كل الخير في اهتمامكِ بهؤلاء الأيتام.
أكثري يا أختي من الاستغفار والدعاء، وبقراءة القران بشكل دائم، وتحديد وتر يومي لكِ، والحفاظ على الصلوات في وقتها؛ وذلك يساعد على هدوء النفس ويضع الفرد أمام قدرة الله -سبحانه وتعالى- مصرف الأمور.
وأخيرًا أشكركِ على الاستعانة بالموقع، ونتمنى لكِ دوام التوفيق في حياتكِ، وابتسامة تشرح صدرك ونحن في انتظارك. 
تصميم وتطوير شركة  فن المسلم