الثلاثاء 25 يونيو 2024 / 19-ذو الحجة-1445

لماذا قلّ شغفه بي ؟



                                                    لماذا قلّ شغفه بي ؟
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSbKEK3b3vt5XnwPit_kDOwPm3Yf6iUANTkv9_vUHdhPzouFBzf

زوجي يحبني كثيرا وأنا كذلك، ولكن بعد فترة من زواجنا وإنجابي لأول طفل بدأ يهمل الناحية الجنسية معي بالتدريج، وهذا يؤثر على نفسيتي معه . فما الحل ؟

اسم المستشير     ج.ن
_____________________

رد المستشار     د. نهى عدنان قاطرجي

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد،

الحمد لله الذي وفقك إلى رجل يحبك وتحبينه، وهذا وحده كفيل بأن يزيل أي سوء تفاهم بينكما . وإذا عدنا إلى أسباب المشكلة، فقد تكون هذه الأسباب طبيعية تحصل مع كل الأزواج، إذ إن الزواج يتطور ولا يبقى على حاله في جميع مراحله، وأنت كنت قبل ولادة طفلك الأول عروسا ،
مما يعني أن العلاقة مع زوجك كانت جديدة وكان الحب في أوجه بينكما . ولكن الحال لا يبقى على ما هو عليه ، فطبيعي أن يخف الوهج وتبدأ العلاقة بالتحول إلى نمط جديد ، ولكن هذا لا يبرر في أي حال هجران زوجك لك والذي ارجعتيه إلى ولادة طفلك الجديد ، وكأنك في قرارة نفسك تعرفين السبب الرئيسي لهذا الهجران، وهذا ما تؤكد عليه الدراسات الحديثة التي أثبتت أن الزوج يتأثر كثيراً بولادة طفله الأول ، فصحيح انه يحب ابنه كثيراً ولكنه في المقابل يشعر بالغيرة الشديدة منه ، كيف لا وهو الذي يحظى بالاهتمام الذي كان مخصصاً له وحده.

ومما يسهم في تأجيج هذه الغيرة في نفس الزوج تصرفات الزوجة نفسها ، التي تنصرف بشكل لا إرادي إلى ابنها وتهمل الاهتمام بنفسها وبمشاعر ورغبات زوجها ؛ مما يؤدي إلى تزايد الهوة بينهما ، من هنا فإن الحل يكون بالعودة للاهتمام بزوجك كما في السابق بل ربما أكثر من قبل، وحاولي تنظيم وقتك حتى لا تتضارب مواعيد طعام ونوم طفلك مع مواعيد وصول زوجك للمنزل، وتزيني لزوجك كما كنت تفعلين في السابق،

وإن شاء الله سيعود الحال كما كان وأفضل، وأما إن لم ينفع الأمر فلا أرى أفضل من المصارحة بينكما وخاصة أنكما تكنّان لبعضكما كل مشاعر الحب والمودة وهذا يساعدكما على العمل معاً من أجل إنجاح زواجكما . والله ولي التوفيق.

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم