الثلاثاء 23 يوليو 2024 / 17-محرم-1446

لا خلاء إلا بشق الأنفس !!



لا خلاء إلا بشق الأنفس !!

السلام عليكم
أتمنى أن تفيدونني بمشكلتي مع ابني البالغ من المر ثلاث سنوات تعبت معه كثير بالذهاب الي الحمام هو يعرف الحمام وبدايه تعليمي له كان تمام يذهب ولكن الان اصبح لا يذهب الي بشق الانفس

وتصل الي الضرب حتي يذهب اوقات العب لايعرف الحمام يعملها في ملابسه حاوت بشتي الطرق ان يذهب ثم يلعب لكن لا فائده عاقبته حرمته اللعب والخروج من المنزل لكن لا فائده .افيدومي وجزاكم الله كل خير
اسم المستشير     اسيل

رد المستشار     أ. عثمان بن خشمان الشاطري
1.تحديد المشكلة:
الابن ذو الثلاث سنوات لا يذهب للحمام لقضاء حاجته خاصة عند انشغاله باللعب ، رغم تدريبه سابقا على ذلك واستجابته.

2.تشخيص المشكلة:

– ابن ذون ثلاث سنوات لا يذهب للحمام إلا بشق الأنفس.

– تم تدريبه وتعليمه سابقا على الذهاب للحمام بمفرده واستجاب لذلك.

– وبعد فترة لم يعد يذهب للحمام بل يقضي حاجته في ملابسه.

– الأم اتخذت عدة طرق لعلاج هذه المشكلة منها: العقاب وحرمان اللعب والخروج من المنزل ولكن بدون فائدة .
المطلوب:
المساعدة في التعامل مع حالة ابنها ذو الثلاث سنوات.

3.العلاج:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك _أختنا الكريمة- في موقع المستشار الذي يسعده ويشرفه طرح حلول عملية واقعية لاستشارتك الخاصة.

أختنا الفاضلة ، ابنك في هذا العمر مازال طفلا ورغم ذلك يستجيب لتعليماتك نحو تطوير سلوكه ، ويفرق بين السلوكيات المقبولة وغيرها ، ويحاول حل مشكلاته ببساطة ، ويعتمد على نفسه تدريجيا.

وأطرح الحلول والتطبيقات العملية التالية:
– البعد نهائيا عن الضرب والحرمان والعقاب بشتى أنواعه.
– معرفة ما الذي يخيفه من الذهاب للحمام، فقد يكون تعرض لموقف لا يستطيع التعبير عنه.
– ترغيبه وتقبله مهما عمل ، والتفريق بينه وبين سلوكه.
– استمرار المحاولة معه مقرونة بالحلم والرأفة والمحبة لفترة لا تقل عن ثلاثة أسابيع وملاحظة مدى التطور للأفضل.
– إذا استمر الأمر عرضه على طبيب أطفال مختص ليعطيك النصيحة حسب الحالة ( وإن شاء الله لا تحتاجي لذلك ).

وفقك الله لكل خير .

لا خلاء إلا بشق الأنفس !!
تاريخ الاستشارة     2011-10-27
عدد قراء الاستشارة     162

السلام عليكم
أتمنى أن تفيدونني بمشكلتي مع ابني البالغ من المر ثلاث سنوات تعبت معه كثير بالذهاب الي الحمام هو يعرف الحمام وبدايه تعليمي له كان تمام يذهب ولكن الان اصبح لا يذهب الي بشق الانفس

وتصل الي الضرب حتي يذهب اوقات العب لايعرف الحمام يعملها في ملابسه حاوت بشتي الطرق ان يذهب ثم يلعب لكن لا فائده عاقبته حرمته اللعب والخروج من المنزل لكن لا فائده .افيدومي وجزاكم الله كل خير
اسم المستشير     اسيل

رد المستشار     أ. عثمان بن خشمان الشاطري
1.تحديد المشكلة:
الابن ذو الثلاث سنوات لا يذهب للحمام لقضاء حاجته خاصة عند انشغاله باللعب ، رغم تدريبه سابقا على ذلك واستجابته.

2.تشخيص المشكلة:

– ابن ذون ثلاث سنوات لا يذهب للحمام إلا بشق الأنفس.

– تم تدريبه وتعليمه سابقا على الذهاب للحمام بمفرده واستجاب لذلك.

– وبعد فترة لم يعد يذهب للحمام بل يقضي حاجته في ملابسه.

– الأم اتخذت عدة طرق لعلاج هذه المشكلة منها: العقاب وحرمان اللعب والخروج من المنزل ولكن بدون فائدة .
المطلوب:
المساعدة في التعامل مع حالة ابنها ذو الثلاث سنوات.

3.العلاج:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك _أختنا الكريمة- في موقع المستشار الذي يسعده ويشرفه طرح حلول عملية واقعية لاستشارتك الخاصة.

أختنا الفاضلة ، ابنك في هذا العمر مازال طفلا ورغم ذلك يستجيب لتعليماتك نحو تطوير سلوكه ، ويفرق بين السلوكيات المقبولة وغيرها ، ويحاول حل مشكلاته ببساطة ، ويعتمد على نفسه تدريجيا.

وأطرح الحلول والتطبيقات العملية التالية:
– البعد نهائيا عن الضرب والحرمان والعقاب بشتى أنواعه.
– معرفة ما الذي يخيفه من الذهاب للحمام، فقد يكون تعرض لموقف لا يستطيع التعبير عنه.
– ترغيبه وتقبله مهما عمل ، والتفريق بينه وبين سلوكه.
– استمرار المحاولة معه مقرونة بالحلم والرأفة والمحبة لفترة لا تقل عن ثلاثة أسابيع وملاحظة مدى التطور للأفضل.
– إذا استمر الأمر عرضه على طبيب أطفال مختص ليعطيك النصيحة حسب الحالة ( وإن شاء الله لا تحتاجي لذلك ).

وفقك الله لكل خير .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم