الأثنين 22 يوليو 2024 / 16-محرم-1446

لا تحبني ولكن احترمني .



لا تحبني ولكن احترمني .

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTl6hI-57QKTYQc9jNA9fqfz60QBYX1XX0-o2TSC7gipztCF62r
بسم الله الرحمن الرحيم

كيف أتعامل مع هذا الرجل ؟ متزوجة لي 18 سنة !! كنت أحبه وأموت فيه لكن هل سيموت الحب ؟ ياليت لا والله ما أدري أيش أقول ؟ سأحاول أختصر ؟  
 

بنيت حياتي على التنازل عن كل حقوقي من أجل أن يرضى , تزوجت صغيرة 18 سنة وكان يحاول أن يسيطر علي من البداية ذهب لمشوار وقال لا تخرجي لأحد اتصلت (سلفتي ) زوجة أخيه وأصرت علي أن أشرب الشاي عندها قلت لها لم أستأذن وأصرت علي حتى أحرجتني فذهبت  
 

وعندما جاء ولم يرني غضب غضبا شديدا فاعتذرت له ولم يقبل بكيت عنده ولم يقبل قال توبي إلى الله ؟ ذهبت لغرفتي وأخذت ابكي وادعو لله ثم عدت إليه ولم يقبل أخذ على هذا أياما ( أظنه كان يربيني ) ثم اخذ يدعي الفقر وأنه سيستدين فقلت لا خذ من ذهبي !  
 

وهكذا كل شهر حتى انتهى ذهبي ولم أخبر أحدا من أهلي أبدا الحقيقة كانت وما تزال له مواقف جميلة معي !؟ لكني الآن اكتب معاناة ؟ ( المشكلة أني أحبه وأظهر له وهو العكس خاصة هذه السنة)  
 

تخيل لما أدخلت ابنتي الكبيرة حضانة الكلية وطالبوني بالرسوم قال دبري نفسك استدنت أيامها ؟
أتمنى منه أن يناديني بأم عبدالله يقول أحبك أبشري … ؟

ما في تخيل نكون جالسين عادي مع بعض وفجأة يقوم ويطلع بره كأنه كان جالس مع ….؟ ايش هذا ؟ بعدين قلت لو سمحت قول على ألأقل في أمان الله ؟ مع السلامة ؟
لا تقول فين راحي ولا شي تخيل نستنا على العشا ونستنا جعانين ونتصل وما يرد بعدين يقول أنا بتأخر تعشوا ( بعد أيش )
 

تخيل يكون مسافر متى ترجع الليلة مراح أتأخر ؟ ويتأخر ونتصل يقول في الطريق ؟! ويتأخر ونتصل (طبعا هو ما يتصل أتوقع انه متكبر ) ما يرد نتصل ما يرد نتصل مقفل الجوال ؟ طبعا قلقت ؟ دقيت على نساء أحد صحابه العزيزين الي راحوا معاه ! قالت هم رايحين المدينة ما تدرين ؟

سوا هاذي الحركة مرتين ؟ ما يستشيريني في أي شي حتى البيت الجديد وداني بعد كلام طويل اختار السيراميك وقال خلاص وبعدين حط الي كان عاجبه هو قال ايش قال خلص الي انا اخترته ماعندي ماعندي هذا كل كلامه أعطاني أخوي 5الآف في البيت الجديد ومن غبائي عطيته !؟

عموما أنا أرسلت الاستشارة عشان :لماولدت طفلي الخامس اشترى له سرير خاص في المكتبة وصار ينام هناك ؟ ليش ؟ قال إزعاج أطفالي الصغار 2 ينامون معاي ( في غرفتهم ) لكن آخر اليل كلهم عندنا 4في سرير واحد

ما قال ترا أنا باجيب سرير تعبت لا على طول حطني قدام الأمر الواقع وأنا كنت تعبانة ماأدري ايش فية قلت ليش بس ماكثرت عليه الكلام خليته على كيفه كافيني الي فيني ! رحت للطبيبة شكوت لها ماأعاني قالت عندك اكتئاب بعد الولادة ؟؟

ابغا يكلمني يحضني افضفض له بس هو رايح بعيد ؟ علما اني حلمت حلم أربع مرات وقلت له الحلم وأنا ابكي ( اشوف خيوط تنزل من تحت وأجرها بيدي وأقول يارب أيش هذا شوف ياأبوعبدالله )

المهم جاني قال سألت الشيخ عن حلمك وقال تمر بمعاناة ويفرج الله عنها ؟ بعدها تغيير شوي إذا قلت أبغا المكان الفلاني يوديني جزاه الله خير بس أنا أحس أني أبغاه هو يحضني يخليني اتكلم ؟

علما بأنه من النوع الي يتريق علي لما اتكلم دايما يحسسني أني غلط كلامي غلط ماعرف اتكلم مأعرف اتصرف مهملة في بيتي وعيالي ( مع أني بشهادة الجميع أولادي أحسن أولاد العائلة على الاقل )

 

المهم حكاية السرير هذا المشكلة ؟ لمن تعافيت الحمدللة قلت نبغا حل الأولاد نشتري لهم سرير ومن عندي رحت السوق واشترييت لهم أسرة ؟ طيب يالا تعال الغرفة ؟ لا أنا مرتاح 9شهور على هذا الحال ؟!

علما بان الخبر انتشر بين أمه وأخواته وأعتقد أني صرت أضحوكة لهم؟ تخيل طوال هذي الفترة ماقال احبك ( والله ) ولا ياحليلك يام عبدالله ولا أي حاجة تجبر الخاطر حتى اثناء (ذاك الشي استناه يقول أقول انا وأكرر عليه وأدلعه باسم الدلع يوم كنا عرسان وهو صامت بس يقضي حاجته ويروح وهو يضحك )

 

تخيل قعدت ابكي عنده وأقول بس أنت قولي تحبني ولا لا جاوبني عشان ارتاح قال انت ماعندك غير تحبني ولا هو الحب يجي كذا ( أيام ماكنت تعبانة وأعتقد أني مازلت ) ايش رايك ؟ وأرسلي مرة رسالة ( بعد نقاش بالرسايل بيني وبينه رايحين نتمشى مع أهله وطانا وراح كلهم عارفين انه ماهو حاضر العشا الاأنا )

يقول الي مايتعبرني مكسب ماعتبره راس مالي قلت له عادي تحسبني انصدمت انا متعودة منك كل شي كيف اتعامل معاه كيف أخليه يحبني بلاش من الحب ماعاد ابغاه كيف أخليه يقدرني ويحترمني يمكن القى عندكم حل شاكرة لكم تعاونكم ! والحمدلله رب العالمين

اسم المستشير      ام عبدالله المطيري
________________________________

رد المستشار       أ. جميله بخيتان الحربي



عزيزتي أم عبدالله :

أشكر لك تواصلك مع موقع المستشار الذي كان وما يزال مصدرا للنور والأمل لكثير من المستشيرين .


بعد قراءتي لمشكلتك عدة مرات أرى أن للمشكلة سببين :

الأول : عدم تعبير زوجك عن مشاعره تجاهك أو إظهار الاحترام والتقدير لك وعدم إخباره لك بأموره وشؤونه الخاصة .


الثاني : أخذه ما في يدك من مال بحجة ادعاء الحاجة كما ذكرت ( مال –ذهب ) ولذا فلا داعي لإخباره إذا كان لديك بعض من المال .



أختي الفاضلة :

تذكري أن طبيعة الرجل تختلف عن طبيعة المرأة فالرجل يرى أن الحب موقف ويرى الحب أفعال لصالح هذا الحب من اهتمام بالبيت والأولاد والعمل .

وغالبا الرجل الشرقي وخصوصا ً في بيئتنا لم يتعود أن يظهر مشاعره لزوجته وقد يكون له أسبابه فهو يخاف أن يكون إظهار حبه لزوجته ضعفاً منه أو لأنه لم يتعود على ذلك فهو لم يرى والده يعبر لامه عن حبه لها .

أيضا هناك فئة من الرجال الذين يمكن أن نسميهم ( بياعين كلام) فهو يغدق من كلام الحب والوعود و…و…..و…..


في حين انه مقصر في حقوق بيته وفي حقوق أبنائه فأيهما تفضل المرأة العاقلة لذا تقبلي زوجك كما هو ويكفي أن تثبت لك مواقفه وعدم تقصيره في البيت والأولاد حرصه على استمرار الحياة العائلية معك .


أيضا يجب أن تعودي أبنائك على أن النوم بمفردهم في غرفهم وعدم الانسحاب في الليل إلى غرفتك.  

اجلسي مع زوجك جلسة ود وتفاهم وأخبريه أن هناك بعض الأمور قد يراها بسيطة مثل عدم إخباره لك ببعض تصرفاتها أخبريه أنه يجب أن يضعك في الصورة وأن لاتكوني آخر من يعلم وإذا أخبرك بشيء فاكتفي بالعلم بالشيء ولا تحاسبيه ولا تناقشيه  

 

وراجعي نفسك في هذه النقطة هل سبق أن أخبرك يأمر يخصه وأخبرت به أحدا ووصل الخبر إليه؟ هل تتحدثين عن أمور كما الحياتية مع أهلك أو أهله ؟ قد يكون حدث مثل هذا الأمر فاعتبرنك لست أهلا للثقة .

لذا حاولي على المدى البعيد أن تستعيدي ثقته بك وأن لا تخرجي إلا بإذنه حتى لا يتكرر الموقف الموقف السابق فالأفضل أن يعرف منك وليس من غيرك .
 

اعملي على تغيير نفسك فالله سبحانه وتعالى يقول(( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم))

اعملي على معاملته بالأخلاق الحسنة فإن ذلك مدعاة لكسب وده واحترامه .

اعرفي حقوقه ولا تقصري فيها وبالمثل اعرفي حقوقك فعندما تكون المرأة واعية بحقوقها يعرف الرجل إنه أمام امرأة قوية ليست منكسرة ولا تتنازل عن حقوقها بسهوله ويذلك تكسب أيضا احترامه 0


وتأكدي أن معظم مشاكل السيدات في تنازلها للمرأة الأولى عما يقوم الزوج بضربها أو سلب مالها رغماً عنها فتنهزم وتسكت ولا تخبر أحدا من أهلها أو أهله .

ثقي أن (( الكلمة الطيبة تلين القلوب التي هي أقسى من الصخر والكلمة القاسية تقسي القلوب التي هي الين من الحديد )) .

أتمنى لك الحياة الطيبة مع زوجك وأولادك وأن يؤلف الله بين قلبيكما .
ونحن سعداء بتواصلك معنا لنطمئن على أخبارك .

وفقك الله . 

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم