الأربعاء 29 مايو 2024 / 21-ذو القعدة-1445

كيف أتعامل مع زوجي صعب الطباع؟



 

 لا توجد علاقة زوجية تخلو من المشكلات، بل إن الزيجات التي تواجه تحديات يسعى أصحابها لحلها، علاقات صحية تقوى فيها الروابط بين الزوجين، ولكن المشكلة هي أن بعض الزوجات لا يعرفنّ كيفية مواجهة الخلافات مع أزواجهن، خاصةً إذا كانت شخصية الزوج صعبة، ما يتطلب منها التحلي بقدر من الحكمة والتعامل بمرونة، وقد تحتاج إلى اللجوء لبعض الحيل في كثير الأحيان لتحصل على ما تريد دون مواجهة مباشرة معه، ما يؤدي لحدوث كثير من المشكلات، لذا يجب على الزوجة تعلم فن التعامل مع الزوج الصعب، وهو ما سنساعدكِ عليه في هذا المقال، مع بعض النصائح لامتصاص غضب الزوج بذكاء.

فن التعامل مع الزوج الصعب

في البداية يجب عزيزتي أن تعلمي أنه ليس معنى أن زوجك صعب، أنه ليس رجلًا صالحًا، أو لا توجد لديه صفات جيدة، ولكن التعامل مع بعض طباعه قد يكون أمرًا مرهقًا، ما يسبب مشكلات على المدى الطويل، خاصةً إذا كنتِ لا تتقنين فن التحايل ولا تعرفين الطريقة المثالية للتعامل مع زوجك دون صدام، لذا تعرفي عزيزتي إلى بعض النصائح للتعامل مع الزوج الصعب:

لا تكوني زوجة خاضعة: لا يعني التحايل على زوجك أن تكوني خاضعة أو مستسلمة لطباعه دائمًا، فهذا الأمر سيأتي بنتيجة عكسية، وسيزيد الزوج من سيطرته، لأنه يعلم أنكِ تتقبلين تصرفاته دائمًا وتتكيفين معها، لذا في البداية لا يجب أن تمتثلي دائمًا لتحكماته، ولكن التحايل يعني أن تقنعيه بأنكِ تقومين بالأمور التي يريدها، ولكن بالطريقة التي ترضيكِ.

لا تحاولي كسب رضائه دائمًا: عندما يكون الزوج صعبًا، يلجأ بعض الزوجات لمحاولة كسب رضاه وجذب اهتمامه دائمًا عن طريق التصرف وفقًا لما يريده، وهي طريقة خاطئة، وستتحول العلاقة في نهاية الأمر لعلاقة غير صحية تُستهلك فيها الزوجة بشكلٍ كبير، لذا إذا اختلفتما فلا تحاولي دائمًا اتباع رأيه على حساب رأيك وراحتكِ الشخصية، والأفضل البحث عن حلول وسطية.

افهمي طبيعته: حاولي أن تفهمي شخصية زوجك بشكل جيد، حتى يمكنكِ إيجاد الطريقة المثالية للتعامل معه، فإذا كان يتحكم في الأمور لأنه يراكِ غير قادرة على تنظيم حياتكما، هنا يجب أن تريه قدراتك، وإذا حاول أن يسيطر على تصرفاتك بسبب شعوره بالغيرة، لا بد أن تشعريه بحبك دائمًا وأنه كافٍ لكِ، حتى تهدأ نوبات غيرته، وهكذا حاولي فهم شخصية زوجك، حتى تتوقعي خطوته القادمة، وتكوني جاهزة للتصرف بشكل مريح لكِ وله.

فكري دائمًا قبل التحدث معه: لا تبدئي مع زوجك الحديث في موضوعٍ مهم، دون أن تستعدي مسبقًا وتتخيلي ردوده، وتحاول أن تجهزي ردودًا لها، فهذه الطريقة الأفضل مع الزوج الصعب، أن تكوني دائمًا جاهزة بكلام مقنع.

ضعيه أمام الأمر الواقع: إذا كان زوجك من النوع الذي لا يسمح بالحوار من الأساس، ودائمًا ما يتخذ القرارات، ولا يعطيكِ فرصة الاختيار، ضعيه أمام الأمر الواقع، على سبيل المثال: إذا كان يرفض دائمًا تغيير نظام المنزل أو شراء غرض جديد، فحاولي التوفير من مصروف المنزل، وأخبريه بأنكِ أعددتِ له مفاجأة، وهي أنكِ وفرتِ من المصروف لشراء شاشة أكبر يستطيع فيها مشاهدة مبارياته المفضلة. غيري نظام الأثاث، وأخبريه أن مكتبه أصبح الآن بجوار النافذة، ليمكنه العمل بجانب منظر طبيعي جذاب، يمكنكِ القيام بذلك دون اصطدام مباشر، وبرري ما تفعلينه بأنه لمصلحته الشخصية.

طرق امتصاص غضب الزوج بذكاء

مواجهة الغضب بالغضب، ليس من الحكمة، وسينتهي الأمر دائمًا بتفاقم المشكلة، وبالطبع لا يعني ذلك أن تتحاملي على نفسك باستمرار، أو تضغطي على مشاعرك بشكل مرهق لكِ، ولكن فكرة امتصاص الغصب تعني التصرف بطريقة لا تزيد من المشكلة، ويمكنكِ تحقيق ذلك ببعض النصائح البسيطة:

ابتعدي وقت الغضب: إذا كان زوجكِ من النوع العصبي، أو الذي تنتابه نوبات غضب شديدة، فمحاولة امتصاص غضبه وقتها قد يكون مجازفة كبيرة، والأفضل الابتعاد في مكان آخر، كأن تذهبي في غرفة أخرى، ولكن لا تتركيه في وسط الحديث أو خلال نوبة الغضب، لأنه سيظن أنه نوع من التجاهل، والأفضل أن تخبريه بأنكِ ستذهبين للغرفة الأخرى لأنه منزعج الآن، وعندما يهدأ ستعودين للتحدث معه من جديد.

وافقيه الرأي: في كثير من الأحيان تكون جملة “نعم أنت على حق” أفضل وسيلة دفاع تمتصين بها غضب زوجك، هو يحتاج فقط لسماعها ليهدأ، حتى لو لم تعنيها حقًّا، فقط أخبريه بأنه على حق، وانتظريه حتى يهدأ، ثم ابدئي بالمعاتبة وقولي له: “أنت على حق، ولكن قد يحتمل الأمر وجهة نظر أخرى”، ثم اطرحي وجهة نظرك في هدوء، وبعدها أتبعيها بجملة أنكِ فقط تعرضين وجهة نظر أخرى، وفي النهاية أنتِ تثقين في رأيه واختياره.

كوني حنونة: العلاقة الزوجية في النهاية ليست حربًا ولا مسابقة لفرض الرأي والسيطرة، وأحيانًا قد يختصر عناق واحد كثيرًا من الخطوات، لذا لا تترددي في عناق زوجك أو لمسه بطريقة حانية، وتحضير مشروب دافئ له، وعدم التحدث في شيء على الإطلاق، فقط التواصل معه بصريًّا وإشعاره بالحنان.

تجنبي الرد على زوجك: نجد في مشهد متكرر بين كثير من الأزواج أن الخلاف تحول لحلقة مصارعة يحاول كل طرف فيها الفوز على الآخر، فترد الزوجة على كل ما ينطق به الزوج، في حين أنه يمكنكِ الرد، ولكن في وقتٍ آخر وبطريقة إيجابية، أما الرد على كل كلمة وقت الخلاف، فهو يزيد من غضب الزوج، وقد يحتدم الخلاف لدرجة لا تُحمد عقباها، لذا من الأفضل السكوت والتغافل في بعض الأحيان.

اعتذري: راجعي نفسك عزيزتي قبل الدخول في خلاف مع زوجك، هل حقًّا هو المخطئ أو يتصيد لكِ الأخطاء، أما أنكِ بالفعل أخطأتِ، وإذا شعرتِ بأنكِ المخطئة، فإن الاعتذار لن ينتقص منكِ شيئًا، ولن يقلل من قدرك، وسيساعد على تهدئة زوجك، وسيشجعه على الاعتذار لكِ عندما يخطئ في حقك.

التعامل مع الزوج الصعب أمر سهل، لكن لن تعتادي عليه بين ليلة وضحاها، فالعلاقات تحتاج إلى وقت لبنائها على أساس قوي، وكل النصائح السابقة في حال كان زوجك يتسم بطباع أخرى جيدة أو يحاول التغيير، أما إذا كان صعبًا لدرجة تستهلكك، فاستشيري أخصائي علاقات زوجية، لينصحكِ بالطريقة المناسبة للتعامل معه

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم