الأحد 21 يوليو 2024 / 15-محرم-1446

كيف أبعد زوجي عن البنات؟



كيف أبعد زوجي عن البنات ؟

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

انا متزوجه من ست سنوات وعندي ابنتين وعمري 28 وزوجي 32 بدات حكايتي بعد زواجي ب8شهور فقط يعني وانا لسى عروس

زوجي من طبعه ما بجلس في البيت كثير يعني لازم كل يوم يخرج وبالساعات وهذا شي طبيعي بالنسبه لي في فتره لاحظت ان زوجي تجيه اتصالات كثيره وما يرد عليها وانا ما كنت اشك فيه ابدا ولا من النوع اللي احب افتح جواله الا وهو موجود ومن باب انه اشوف الرسايل و المقاطع

وهو كمان كان يفتح جوالي عادي وما نزعل من بعض ابدا المهم انه صار يجيه اتصالات ورسايل كثير بس انا ما جا في بالي شي ومره احتجت جواله وفتحته ولقيت في رساله عاديه جدا بس اني ارتبت منها ما اعرف ليش

رغم ان في جوال زوجي رسايل كثير من اصحابه فيها كلمات الحب والغزل وعادي بس هذي الرساله غير شكيت فيها قلت خليني اشوف سجل المكالمات ولقيت اتصالات كثير وطويله على نفس الرقم اخذت الرقم وقلت لوحده من صديقاتي اتصلي وشوفي مين اللي بيرد عليك وكان الجواب انها بنت

راقبت الوضع بهدوء بدون ما اكلمه ولاحظت خروج زوجي بسرعه اذا اتصل نفس الرقم او جاه رساله منه وفي كل مره الاقي زوجي يخرج ويتصل على الرقم هذا بالساعات في النهايه ما قدرت انفجرت وقلت له انه هذي بنت وابغى اعرف طبيعه علاقتك بها

انكر طبعاوقال ان هذا زميله في العمل وكان الرقم محفوظ في جواله باسم صديق له في العمل فعلا اصريت انا على انها بنت لكن زاد اصراره على انه زميله في العمل وصارت مشكله وخرج من اليت وتركني ورجع للبيت بعد دقايق وقال يحاول يراضيني

وقال عشان تصدقيني الحين بدق عليه ودق فعلا ورد رجال وكلمه وقفل انا ما صدقته وعرفت ان في الموضوع لعبه وصدق ظني لقيته مغير الاسم وحاطه لرقم واحد من اصدقائه في باله اني بس اعرف الاسم من دون الرقم

انا هنا جن جنوني يكذب ويخون اعترفت له باني اتصلت وكان اللي رد عليه بنت قال يمكن زوجته واصر على الكذب واصريت لحد ما اعترف بعلاقته بها على شرط اني ما اساله عن اي تفاصيل ثانيه ووعدني انها اخر مره وانتهي الموضوع وانا في قلبي حسره وقهر لسى عروس

ومن بعدها اكتشف كل بعد فتره خيانه جديده له ونتواجه بعد مااكون تاكدت انها بنت لاني في كل مره اتصل وتكون بنت وصار الموضوع للاسف ينتهي بالضرب والاهانه وكلام جارح وانه هذي خصوصيته ومو من حقي افتش في جواله

وسرت اخاف منه للاسف واستمرت الحياه وانا اعرف انه يخون بعد كل فتره بس انا ساكته ما املك الا اني ادعي له فقط بدون نقاش وفي يوم عرفت بخيانه جديده وما استطعت الكلام بسبب خوفي واقنعت نفسي اني في منافسه معاهم وماراح اترك لاي وحده انها تخرب حياتي وتاخذ زوجي مني

كان يطلع من البيت وانا اعرف ان اللي اتصل عليه بنت واضحك واقول في نفسي مرده لي يعني وين بيروح هو يحبني وانا اعرف واختارني بين البنات عشان اكون زوجه له لمن في نفس الوقت قلت له وانا جاده في كلامي وحلفت بالله اني لو اعرف انه له علاقه مره ثانيه راح اترك البيت ولا ارجع ابدا وبيكون هو اللي انهى حياتنا واستقرارنا

دايما اطلب منه يصارحني اذا حصل مني قصور او بدات اهمله بسبب البنات وانشغالي معاهم بس للاسف ما يتكلم ابدا ويعتبر الكلام في المواضيع هذي مضيعه للوقت ومالها داعي ودايما اذا جيت اتكلم معاه في شي يخصنا يقول مو وقته رغم اني اخترت كل الاوقات بس للاسف كانت حجج واعذار

هو شخص ممل يكره التغيير في روتين حياته يحب ان الحياه تسير على وتيره واحده حتى في الاعياد يشوف ان العيد هذا يوم زي الايام الباقيه يصلي العيد ويرجع ينام وبنتهي العيد كل سنه بدون اي احساس حتى في اي مناسبه ثانيه يتصرف بنفس الجمود والرتابه القاتله

ما يحب تغيير البيت ولا يحب تغيير المكان ويكره السفر يكره الطلعات للعايله حتى مع اصدقائه يطلعون رحلات وهو يرفض يجلس معاهمكل يوم في مكان محدد ما يتغير ابدا اذا لبست شي جديداو غيرت من ترتيب البيت او عملت حفله لو ليله رومنسيه او حتى طبخه جديده يكون رده او تعليقه سلبي محبط

اش اللون هذا ليش غيرتي البيت اول كان احسن ليش حاطه مكياج وين رايحه طفي الشمع هذا لا يحرق البيت شيلي البخور يكتمني العطر هذا بايخ ومن هذي التعليقات المحبطه جدا

ولكن في نفس الوقت هو شخص حساس يتضايق ويعصب بسرعه يستسلم بقوه لحالات الغصب ما يقدر يمسك اعصابه اذا عصب لدرجه انه يقول كلام جارح جدا وبعدها يجي يعتذر وفي لحظات الغصب على حد قوله يقول انا في ساعه الغضب ابغى انهي المشكله بسرعه باي طريقه حتى لو كانت خطا ما اقدر افكر

وفعلا دايما يجي يعتذر ويقول تعرفين ان الكلام اللي قلته مو من قلبي بس كنت زعلان وهذا اسلوبه مع الكل مو معايه بس المهم استمرت الحياه وانا اجاهد اني ابعد زوجي عن بنات الحرام وادعي له في صلاتي ان الله يغنيه بالحلال عن الحرام

واقنعت نفسي بحبه لي وان هذي حركات بسيطه ما استاهل بسببها اخرب البيت واراقب جواله عن بعد بدون لا يشعر لانه صار مانعني من جواله اني افتحه مهما كان ورزقني ربي ببنت ثانيه وهو الحمد لله يحب بناته جدا والحمد لله استقام تقريبا من سنتين ورجعت الثقه من جديد

وعشت ايام حلوه عرفت فيها طعم الراحه لاني انا الوحيده في قلبه وفي هذا الفتره صار عنده ليموزين يشتغل عليه في اوقات الفراغ من العمل الرسمي وساعده انه يبعد عن البنات ومن فتره اشترى جوال جديد وكان في اول الامر عادي مفتوح بدون رمز حمايه زي جواله الاول

وبعدين حط رمز حمايه ورجع يطلع مباشره بعد اتصالات وللامانه انا ما اعرف مين يتصل لاني خلاص وثقت فيه وسرت اعرف انه اللي يتصل زباين او اصحابه بس وما اشوف مين اتصل ولا شي

طلبت منه يفتح جواله لانه من الجوالات الجديده المطوره وفيها تقنيات كثيره وطبعا رفض وبشده هنا انا شكيت وقدرت اوصل لرمز الحمايه وفتحت اللجوال قبل كم يوم ورحت على طول للرسايل وكانت اكبر صدمه في حياتي

محادثات جنسيه مع بنت ويطلب منها ترسل له صورها وهي عاريه وارسلتها له وبعدها كانت بينهم مكالمات وشي طبيعي المكالمات بتكون عن امور جنسيه صابني زي الشلل ما قدرت اوقف ولا اتحرك واجته وقلت له انا شفت في جوالك الشي الفلاني

وقامت الدنيا وما قعدت عشان اني فتحت جواله وقالي بالحرف الواحد اقسم بالله لو اعرف انك فتحتي جوالي اليوم بيكون بطلاقك اضطريت للكذب وقلت له اني شفتها من اول وقال لي انها لصديقه بس هو نسي يمسحها

واقسم بالله وانا متاكده انها له لان وقت ارساله كان اليوم اللي قبله وكان اسلوبه في الكلام وطريقته وعصب بشكل جنوني لدرجه انه صار يبكي من كثر العصبيه وقلي كلام كثير جارح قلي انا خلاص ما ابغاك روحي لبيت اهلك لاني خيرته بيني وبين الجوال قال بختار الجوال وانت روحي لاهلك

والله لاطلقك ولاني مفكر فيك وبناتي باخذهم في السن المحدد انا انجنيت مقول هذا زوجي اللي احبه يخون بهذي الطريقه البشعه ويحلف بالله كذب ويكرهني وضربني واهاني بعدها بشويه جا واعتذر عن الضرب وحاول يهديني لاني كنت منهاره من البكا

وبرضه اصر ان المحادثه لصديقه طلبت منه اروح لاهلي وذكرته بوعدي انه لو خاني بروح لاهلي ولا عاد برجع ورفض اني اخرج من البيت وانهى الموضوع بالنسبه له وراح جلست انا ابكي بهستيريا ساعات

وبعدين اتصلت عليه قلت بروح لاهلي بنجن في البيت رفض وقال ماصار شي مشكله بسيطه وانا احبك وانتي غاليه عندي وكلام كثير في الليل في نفس اليوم صار ضرف وضطريت اروح لاهلي ورحت وانا الحين لي كم يوم عندهم بسبب الظرف اللي صار

وطلبت منه اكثر من مره انه يجي عشان نتكلم بس كان مشغول ولا جاني وهو الحين بالنسبه الموضوع انتهي بس انا لسى انجرحت بطريقه ما اقدر معاها اني انسى ولا حتى اسامح يرفض انه يقترب مني او يحضني او يقول لي كلمه حلوه او حتى طيبه البوسه اشحتها منه شحته الغزل من كثر ما طلبته منه

خلاص يأست ولا حتى رساله حلوه او اي شي يدل على الحب والمشاعر ملغي يقول انا شخصيتي كذا ما احب اقول كلام حب وغزل ولها كل كلمات الغزل والدلع اللي حارمني منها

نسيت اقول شي هو مدمن على الافلام الاباحيه لدرجه انه يخيليني اروح لاهلي بالقوه عشان هو يجلس في البيت يتفرج وصار بينا الف مره زعل على الموضوع هذا بس خلاص لا حياه لمن تنادي مصر اصرار تام عليها

صحيح هو يتكرها فترات وتقل فترات لكن يرجع لها مره ثانيه واشياء كثير كلها تدل على انه يحب البنات ويسعى الى التعارف بكل شي يقدر عليه

المهم انا طلبت منه نتكلم عشان اقدر احدد وضعي لاني اقسم بالله ما سرت اقدر اسمع صوته ولا اشوفه واذا كنت ابغى شي منه بس ارسل رساله واذا كلمني ما اقدر ارد عليه

وعندي كم حل بس ما اعرف اش الافضل

1-يترك البنات والافلام وقله الحيا كلهااو يطلقني لاني ما اقدر اعيش مع شخص ما يخاف الله

2-ننفصل كل واحد منا في بيت بدون طلاق عشان اضمن بناتي

3-اسامحه واعطيه فرصه ثانيه بشرط انه يثبت لي صدق نيته واشوف جواله ولا عادي يقفل جواله ابدا

انا والله لسى احبه بس جرحني واهاني

وهو دخله المادي ممتاز جدا وله اصدقاء كثير وانا مو من النوع اللي فارضه شخصيتي عليه ابدا بالعكس يدخل ويطلع ويروح على كيفه.


اسم المستشير     ام لمار
________________
رد المستشار : أ. عبد المنعم بن عبد العزيز الحسين.

قال تعالى : يا أيها الذين آمنوا اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا إن الله وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور .

صدق الله العظيم ، حياك الله يا أم لمار شكرا وصولك لموقع المستشار كنت كريمة معنا في ذكر تفاصيل المشكلة ووصفها وإن شاء الله هذا النوع من السرد فيه راحة لك .

أعجبني جدا الفكر والحوار الداخلي الذي تقومين به أعجبتني الخبرة والدراية في التعامل مع المواقف التي مرت مع تحفظي على خوفك وضعف شخصيتك لو ألبستي هذا الكلام بدل الخوف كلمة الذكاء في التعامل لكان أحسن .

أختي أم لمار أسأل الله أن يبارك لك في بناتك ويحميهم ويقر عينك بهم .

أسأل الله أن يثيبك على صبرك وعلى ما بذلتيه من حسن تبعل لهذا الزوج وما قمت به من تنويع ورغبة في إعفافه وثقة في شخصيتك وأنك سيدة الموقف وتستطيعين التغلب على مشاغبات البنات اللعوبات اللاتي يعبثن بفكر زوجك .

مشكلة زوجك مشكلة مركبة من الخيانة ومن ضعف الوازع الديني ومن الشذوذ الجنسي ومن الفراغ ومن تكوين عنجهية الشاب الحجازي .

يبدو لي أن زوجك صاحب مغامرات ومعاكسات قبل الزواج واستمر على ذلك بعد الزواج ولم يتوقف ربما في فترة ما تحايل عليك وأخفى استمراره في اللعبة لكن في فترة أخرى كشفتيه بذكائك ، تمنيت أنك لم تواجهيه ولم تتحادثي معه لأن الحديث والمصارحة تسقط أسلحة الزوجة وتضعف موقفها تمنيت التوقف عن مراقبة جواله .

الآن والحالة هذه زوجك أبو بناتك شاب لا يزال يعيش فترة الطيش لم يصل لسن الأربعين بحيث تكتمل رجولته ويتزن ويتأمل حقيقة الدنيا

أنت حرة في تصرفاتك وقراراتك التي تتخذينها من الانصراف ومن الهجر ومن طلب الطلاق – لاسمح الله- ومن غيره لكن فكري في مصلحة الجميع مصلحتك ومصلحة بناتك ومصلحته فكري في أسلوب تعزيز السلوك الجيد وتعرفي على مفاتيح قلبه ، تقولين بأنك جربت ونوعت لكن هناك محاولات أخرى لم تبذليها معه ومنها إشغاله ببناته اللاتي يحبهن ، إيصال رسائل تخويفيه محادثة أحد من الأقارب وتخوفيه ونصحه وتحذيره من مغبة ذلك على بناته في المستقبل وأن يتقي الله فيهن .

أيضا تقوية الجانب الإيماني من الحرص على الصلاة والنفل والقرآن وشهود الجماعة والجمعة والعمرة خاصة وأنكم قريبون من مكة والحج .

أيضا فتح المشكلة على نطاق الأهل والتفاهم معه ومواجهته ، أيضا الوصول على مركز اسري واجتماعي لطلبه بالتفاهم معه ومحاولة التوسط بينكما .

وفي كل الأحوال لا أشجعك على الطلاق .. تعاملي معه على انه مريض محتاج لوقفتك معه ربما تتغير نظرتك وتتغير رغباته … فكري في إشباعه بعض الحكمة تقول أن الرجل إذا كان يفرغ طاقته قبل أن يخرج تضعف رغبته بشكل شديد جدا نحو الخيانة .

لا تتعاملي بالتكبر أنت الأخرى ونطلب منه أن يبدأ أو يتغزل أو … نبادر ونمارس معه ألوان العاطفة والرومانسية والأجواء العائلية ، كذلك ما ذكرته من الدعاء له بالهداية وأجد من كلامك أن بذرة الخير موجودة ومن الممكن نموها خاصة وأنه يشهد صلاة العيد عنده قيم حب العمل استثمار الوقت بطلب الرزق ومصدر رزق .

أنت تحبينه يا أم لمار استخدمي وسائل متنوعة للتقارب لا تتخذي قرارات ربما تندمين عليها ما حدث من خيانته أمر مر بالتأكيد لكن أجد أن بإمكانك أن تصبري على خيانته وتحاولي إصلاحه خاصة وأنك نجحت معه من قبل .

دعائي لك بالتوفيق والسعادة آمين .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم