الثلاثاء 25 يونيو 2024 / 19-ذو الحجة-1445
  • الرئيسيه
  • الاخبار
  • عدم احتواء الرجل للمرأة عاطفياً بسبب تركيزه على الجانب المادي فقط

عدم احتواء الرجل للمرأة عاطفياً بسبب تركيزه على الجانب المادي فقط



عدم احتواء الرجل للمرأة عاطفياً بسبب تركيزه على الجانب المادي فقط

data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wBDAAkGBwgHBgkIBwgKCgkLDRYPDQwMDRsUFRAWIB0iIiAdHx8kKDQsJCYxJx8fLT0tMTU3Ojo6Iys/RD84QzQ5Ojf/2wBDAQoKCg0MDRoPDxo3JR8lNzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzf/wAARCAB3ANkDASIAAhEBAxEB/8QAHAABAQACAwEBAAAAAAAAAAAAAAcBBAIFBgMI/8QAOhAAAgEBAwgHBgYCAwAAAAAAAAECAwQFEQYHEhchMVFSEzNBY3GRoSJDU2FygRQVIzJC4SRisdHw/8QAGgEBAAIDAQAAAAAAAAAAAAAAAAIEAQMFBv/EACYRAAIBAwMEAgMBAAAAAAAAAAABAgMEERIhUQUTFDEyMxUiQWH/2gAMAwEAAhEDEQA/AOuySyZs992SH6a6bDhvPRas18H0Gaf3JX0QSyXK1aUZYRINWa+CNWa+CWAGdJq8ifJH9Wa+CNWa+D6FgA0jyJ8kf1Zr4PoY1Z9z6FgwA0mfJmR/Vn3PoZ1Zr4PoV6TUU22kkedvXLG7rDOVOk3XnHY9FrBfcw8L2ThUrVHiO54TVn3JjVmvgnp45wabng7LHD6zuruysu62bJT6GX++7zIqUH/TbOndQWWifas18E+Nqze0LHQlWtEIwhFb2VyrbrNSoOtOvTUEscdJbSX5Y5STt1eUKcmqMdkY4+viYnKMUStIVrien+HjLZdNkpyapUY4Ltl2mrG7aOO2lTf2NudacnjjsPm6sk95V77PQ/j4qJ2l05NXfeNWNJQjTqy3J7n8sTu9Wfceh5uxWuUKialhh2loyQvWV6XTCVR41ab0JPjs2MsUp6tji31KdB5i9id6s+59Bqz7n0LAZN2Ec3yKnJHtWfc+g1Z9z6FhBnSPIqcke1Z9z6DVn3PoWEDSPIqcke1Z9z6DVl3PoWEwNI8ipyQjKLI+z3LZJVKlJdJhsi0TvRXKvIuedPqZ/SQ41y2ZeoSco5ZWs0/uSwIj+af3JYETiUbj5sAAkaAAAAY7DJgA8PnAygnZIqwWeei2sarT8kS+0WyU5Pa/M7vLivOpfltcm8elkvDDYeUc3jtKFaTyer6bQjGmv9NmNWT3M2aNqq03jpM0ackbcMGivlpnaVKLWDfd71XT0XNnX1JyrTxb2HPosdxyUFFYsSm2IW0YPKR8ZxwRrVGbFaa3GlUntIo2TwkfSlPCSKlmtrN1bVS/i4KXk/7JTR2zKtmsotStVXDYoJeb/ouUM5R5zq0l22UMyAXTzIAAAAAAAABNs6nUz+khxcc6nUz+khxql7OnbfArWaf3JYFuI/mn90WBbicSpc/YwACRXAAABgyYAJDnJu+VnvitVS9it+pHZx3+p4Grsky+5Y3J+cXY+jinaKScofNdqIfeNjlQqSjKLTTaKlanvk9B026WlRf8NGFTA2adfA0JYx3mVPAqOJ6GnWyjtI2jDtOM7Rit516qBzI4N3c2PvUq4nwbxZxcjMFi9hKKNFSpsblhhpTXzLfkDYHY7jjOS9qvLS+25EtyRumd43hRoQTWk9r4LtZdaFKFCjClSjowhFRiuCRfoxxueV6nW1PSjmZAN5yQAAAAAAAACbZ1Opn9JDi451Opn9JDjVL2dO2+BWs0/uiwLcR/NP7osC3E4lS5+xgAEiuAAAAAAYZ43LPJCF5Rna7DBK0YYzpr+fzXzPZgw0n7JwnKDzE/N143fVs9WUJwaaeDTW46ucJRe0umXlhuR2N2m3z6C0NYQcP3T8V2+JJrTYaVaMqlkqRqxX7lHfHxRVnS4O7a32VudFiMT61qDpvtPg9jK7jg68KykjknizcsVF1JpJGnTWlLAoObnJt3nbFaLRD/ABaLTl/s+xGynDLKt5cKnDLPbZvbhV3XcrZWhhWrr2U+yH9nsEcYpJYJJJbkci8lhHlJzc5OTAAMkQAAAAAAAACbZ1Opn9JDi451Opn9JDjVL2dO2+BW80+6kV9biQZp91Ir63E4lS5+xgAEiuAAAAAADjKSim3uSxMs1b1k4XbapR3qlLDyBlLLwRvLC95XnedacnjBPRgsdyx2HlKljn0irWStKlWW6UXtN28p/wCRLxPlRqbTmzqSUj2lvaUalJRaPjO2VopQvSzufZ+IoxSfjKO5/byPlXsunDpbNONWlzQ24ePD7ncJRqwwaWGBp/hehqOVCTg3wMqqpbSIVen1KX7UXn/D43JYXbLZCnKUacE/bqS3QXFlhuvKe4rnsdKw2KNWdOmsHNJLSfa95KYxtD2Tq7OC2HKdZw3N7CfdUNolf8fUuXqrbLgud2ZRXdeMlCjV0aj3Qnsb8Dtkz892S8KlKopRm8VtTxLFkXfMr2u3Cs8a1HCMnj+5djN9Krr9nIv+n+P+0fR6MGEzJvOYAAAAAAAAATbOp1M/pIcXHOp1M/pIca5ezp23wK3mn3UfsV9biQZp91H7FfW4lEqXX2AAEiuAAAAAAD5Wil01CpTe6cXHzPqAD863/QlZ7ZVhJNOMmnjxxOqp1dEoOdC6XZr0dojH2K601hx7f/fMm88YyZQqwwz13T7jVBHZUbVovazaVqg1t3nRKo12mXWfEr6TrKsdxUtUFsRp1a+Jous+IUm2ZUSE6ywbtKo9IqmahTdS1y26Ggl98SW2GhOpUSSLrkNc8rquePSrCtXenJcF2It0Ib5PO9UuE4uJ6QAFs4AAAAAAADAYBNc6fUz+kh5cM6fUz8CHkH7OpbfAreajdRK+iQZqPdFdxXEzH0U7r7DkDjpLiNJcSRXOQOOkuI0lxAOQOOkuI0lxAOQOOkuI0lxAOkywuZXzc1SjBfr0/bp+PD7n5/vGg6NaUWsGth+m21uTRIs6mTv4S1fmdmh+hXftpfxn/ZprQysnR6fX0T0MmLZhPES/c18z60aEqjSSZVUcnoJVlFbnzjFtm/YrFOtJJRbxfYd/k7kfeF7SToUWqeKxqT2R8+37FXyayNu+5lGrNRr2lfze6L+SN0KT/py7m/S2R0OQuRXQOFvvKng1tp0n/wAv/ooqSSMJpdqM4riizFJHFqVJTeWZBjFcRiuJkgZBjFcRiuIBkGMVxGK4gGTDGK4mMVxAJxnT6mfgQ4uOdPqZ/SRDEg/Z1Lb4HrMnsqYXNZYwpY9JhteG47fWLV5pgGMm2VKLe41i1eaY1i1eaYAyOzDgaxavNMaxavNMAZHZhwY1i1eaY1i1eafkAMjsw4GsWrzT8hrGqc0/IAZHYhwNY1XmmfC3Zcq8LJUstpUp0qiwkmvUAxkz2YLdI8Y5Q6Vt1F0eOOlg8TursvW7bA4zdF16i24zWzyAIpJEp/t7O/jnEqQioxcklsSSwSM6xqvNMAlk19mHA1jVeaY1jVeaYBnLHYhwNY1XmmNY1XmmAMsdiHA1jVeaY1jVeaYAyx2IcDWNV5pjWNV5pgDLHYhwNYtXmmNY1XmmAMsOjDg0L4yyjelllRr6TbWyTW48XpQ4gGCUYpLY/9k=

أوضح الدكتور أحمد حافظ استشاري الطب النفسي أن الاختلاف الذي يحدث بين الرجل والمرأة يأتي بسبب أن كليهما من كوكب مختلف عن الآخر، فالرجل من المريخ والمرأة من الزهرة، وطبائعهما تختلف عن بعضهما، وذلك يستوجب التعرف على طبائع كلا الكوكبين وثقافتهما ومشاعرهما.

وقال نقلاً عن صحيفة “الرياض”: “هناك أسباب بيولوجية تفسّر أسباب الإخفاق الذي يحدث بين الرجل والمرأة في الحياة الزوجية، فمثلاً هناك تغيرات تحدث لدى المرأة قبل وعند الدورة الشهرية، ومنها زيادة في نسبة القلق والتوتر وبعض المخاوف، وربما وصلت في مشاعرها إلى عدم تقبل زوجها فجميعها مشاعر تحدث رغماً عنها ولها أسبابها العضوية”.

وأرجع “د.حافظ” أسباب عدم احتواء الرجل للمرأة عاطفياً كما يجب، وهو ما يسمى ب”الدفء العاطفي” إلى تفسير هذا الدفء بأنه جانب مادي فقط (هدية، وجبة عشاء،..)، أو استكمال لمرحلة العيب الاجتماعي الذي ترسّخ مع تنشئة الطفولة ومرحلة المراهقة، وتشكّلت معه ثقافة الكبت والخوف من التعبير عن المشاعر، إلى جانب الضغوط الاجتماعية، والانفتاح التقني، وقنوات التواصل الاجتماعي، ومشاهدة الأفلام والمسلسلات التي أدت إلى تغيير مفاهيم الحب والعلاقة بين الزوجين؛ فأصبحت المرأة تقارن بين ما يحدث في الأفلام، وبين ما يقدمه الزوج لها، فتعتقد أنها لا تعيش بشكل جيد، مشيراً إلى أن الحل يتمثّل في أن يكون هناك مصارحة بين الزوجين، وحوار في التحدث مع بعضهما عن أهم احتياجات كل منهما في الحياة الزوجية، ثم مراعاة تلك الاحتياجات ومحاولة إشباعها، داعياً الزوجة إلى التفكير فيما يحب زوجها، ومتى يكون سعيداً ومرتاحاً حتى تهيئ له الأجواء التي تحرّضه على الدفء العاطفي، وأهمها الجاذبية والإغراء والاحتواء.

المصدر :بوابة المودة – الرياض – 29 ذو الحجة 1432هـ (25 نوفمبر 2011)

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم