السبت 20 أبريل 2024 / 11-شوال-1445

زوج يفضل الحرام على الحلال !!



زوج يفضل الحرام على الحلال !!
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR0FIpa5KBqHMeR5S-W4aMIQVb7-RnNGNLiWStdheAtxkHMhsIx
لديه صديقه تتشتكي من زوجها وتقول بان زوجها يخونها من خلال الانترنيت والجوال بحيث يتعرف على بنات ويقوم بارسال الرسال الرخيصه ومن الكلام من المفروض يقوله لزوجتة ولكن
وتقول بان زوجها يخبره بان كلم فلان و فلان ثم تقول له لماذا لاتخاف على عرضك وبنات (لديه بنتان صغيرتان لم يتجوز عمر البنت الكبرى 5_6 سنوات اما البنت الصغيره عمرها تقريبا 7_8 اشهر )
فيرد عليها ليس عليهم خوف اصلا لو شفت وحده منهن تعمل حركه كذا والا كذا يويلها يعني اذا صاروا كبار ثم قالت لو ان اسوي زي ماتسوي قال لا لا لا مستحيل تسويها قالت نعم لاني اخاف الله ولاني اخاف على بناتي ثم قالت له روح اتزوج امراه اخرى حتى لو مسيار ان راضية بس يكون بحلال ولا يكون بحرام
ماذا تتوقع جوابه قال اقول الحرام احسن من الحلال قالت استغفر الله لا تقول كذا بعدين ربي ينتقم منك قال له هذا مو بس كلام حتى اصحابي يقولون هذا الكلام, انا سالتها هل انت مقصرة معاه قالت لا والله بالعكس يقول لها زوجها ماراح يلاقي مثلها
اسم المستشير    :   ام زهور .
___________________
رد المستشار     :   أ. عبدالله علي السعيد
الأخت الفاضلة المستشيرة أهلا بك هُنا في موقع المستشار حيثُ يقف الجميع كقلب واحد . بداية جميلٌ جدًا ما لمسته منك من تعاطف مع صديقتك ورغبتك في إيجاد الحلول لها ولكن دعيني أبدأ بك أنتي أولاً قبل أن نتطرق لمشكلة صديقتك:
1 / تعاملي مع الأمر برمته بحذر فالمسائل الزوجية حساسة ولا يخدمها كثيرًا تعدد أطرافها واتساع دائرتها .
2 / لا تستعيري عقلها للتفكير عنها واتخاذ القرار إنما كوني مستمعة لها وبعد انتهائها ارفعي من همتها وزوديها بالتفاؤل وقدرتها بمشيئة الله على حل هذه المشكلة .
3 / العبي دور المُبصّر من خلال طرح مجموعة من الحلول لتقوم هي بإختيار ما يناسبها وما يلائم شخصية زوجها .
4 / تجنبي التدخل المباشر في شؤون حياتها الزوجية فهي من اختصاصها هي وزوجها بالدرجة الأولى كي لا تُصنفي ضمن أطراف المشكلة او من أسبابها .
5 / لا تحاولي تجريم زوجها وتشنيع فعله بشكل يزيد من احتقانها الانفعالي تجاهه إنما تعاملي معها كمعينة لها على ضبط النفس والتصرف بعقلانية لتصل هي لحل لمشكلتها .
أمّا ما يتعلق بصديقتك ومشكلتها فإليها ما يلي :
1 / ألهجي لله سبحانه وتعالى أن يعف زوجك ويهديه .
2 / ابتعدي عن عقد المقارنة وتبادل الأدوار مثل أترضى ان افعل ذلك .
3 / لا تقتصري على التوجيه المباشر فقط .
4 / ارفعي شعار التغيير في مجمل حياتك ذلك التغيير المضفي بأثره على زوجك بمشيئة الله .
5 / اعملي جاهدة على إيجاد أرضية مشتركة بينك وبين زوجك تكون نقطة الانطلاق نحو التغيير .
6 / إياك ولعب دور المنتقد الفض ومُصّدر الأحكام .
7 / اكسبي زوجك في أمور يحبها هو ولا تقيّمي تصرفاتك وفق نظرتك أنتي فقط .
8 / ازرعي نفسك وبشكل ايجابي في مكامن المشكلة لدى زوجك ( جهاز الكمبيوتر وجهاز الجوال ) بشكل مفعم بالحب والألفة بعيدًا عن التجسس والتصيد .
9 / أيقظي الرقيب الذاتي لدى زوجك ومخافته من الله من خلال نمذجتك لذلك الأمر ( كوني نموذج له ) .
10 / ترفعي عن مقارنة نفسك بمن تربطه بهم علاقة محرمة .
11 / تبعلي لزوجك وازدادي قربًا له فأنتي الأحق به .
12 / حين حدوث ما يريبك من زوجك حاولي ان توصليه لمرحلة الحوار مع النفس فدعيه يتساءل بينه وبين نفسه هل تستحقين ما يفعله بحقك وحق أسرته من خلال تعاملك بما يمليه عليك واجبك الديني وحسن تربيتك من حسن خُلق وقيام بواجبات .
13 / عززي فيه كل نقطة ايجابية يتخلى بها قبل أن تحاولي أصلاح أي خصلة لا ترغبينها فيه .
14 / حين اضطرارك للمواجهة المباشرة مع زوجك فلتكن مواجهة حازمة في لين واعلمي ان الجمع بين الحزم واللين أمر في غاية الصعوبة ولكن أن تمكنت فستذهلك النتائج مع مراعاة التوقيت والمكان والأجواء المناسبة لكليكما وليس لك بمفردك .
15 / لا تتعجلي النتائج وتفاءلي بكل تغيير ايجابي مهما كان صغيرًا وكوني مستعينة بالله وبمشيئته سيكون النجاح حليفك .
ختامًا اسأل الله العظيم أن يبارك لكما وأن يجمع بينكما في خير وأن يرزقكما العفاف والغنى .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم