الأحد 21 أبريل 2024 / 12-شوال-1445

زوجي يغار من نجاحي، كيف أتعامل معه؟



 

نجحت المرأة في تقلد كثير من المناصب، وتوفيق وقتها بين الاهتمام بمهام عملها ومنزلها ورعاية أطفالها، لكن بعض السيدات قد يشعرن بتغير في مشاعر أزواجهن وسلوكهم بعد هذا النجاح، وقد تكونين واحدة منهن، فتتساءلين زوجي يغار من نجاحي.. كيف أتعامل معه؟ في هذا المقال نقدم لكِ علامات غيرة زوجكِ من نجاحكِ، وكيفية التعامل معه بحكمة وهدوء لإنجاح علاقتكما، والتمتع بحياة زوجية مستقرة وهادئة.

زوجي يغار من نجاحي، كيف أتعامل معه؟

مشاعر الغيرة من المشاعر الإنسانية الشائعة والطبيعية، لكنها ما دامت عابرة، ويمكن اجتيازها والشعور بالسعادة تجاه الطرف الناجح دون إلحاق أي ضرر نفسي به، فلا بأس بها، وفيما يلي سنقدم لكِ بعض العلامات لتتعرفي من خلالها إلى مشاعر زوجكِ تجاه نجاحكِ:

    تغير مزاجه: قد تلاحظين بعد تقلدكِ منصبًا جديدًا في العمل، أو تكريمكِ لإتمام بعض المهام المهنية بنجاح، تغيرًا في سلوك زوجكِ ودخوله في مزاج سيئ ومتقلب، وتعمده الابتعاد عنكِ. ننصحكِ في هذه الحالة بعدم إساءة الظن فورًا، لأن تغير مزاجه قد يترافق مع حدوث بعض المشكلات في عمله، أو إصابته ببعض الضغوط، لكن عند تكرار هذا الأمر فقد يكون بسبب غيرته منكِ.

    السخرية: من علامات الغيرة أيضًا، سخرية زوجكِ منكِ وإحباطكِ بتعليقات ساخرة، يطلقها على تصرفاتكِ وملابسكِ، مع التقليل من جهودكِ في المنزل، نتيجة لخوفه الشديد من التخلي عنه، والتركيز على العمل والنجاح.

    التقليل من النجاح: سيقلل زوجكِ في هذه الحالة من نجاحكِ والسعي لتحقيق أهدافكِ، وسيوهمكِ بأن كثيرًا من الأشخاص يستطيعون القيام بهذا الأمر، وأنكِ لم تفعلي شيئًا استثنائيًّا، لتصلي إلى هذا النجاح أو المنصب.

    تقديم بعض النصائح غير المرغوب فيها:عند غيرة زوجكِ نجاحكِ، سيقدم لكِ فورًا بعض النصائح غير المرغوب بها، كعدم الوثوق بالمدير لأنه لم يقلدكِ هذا النجاح إلا لرغبته في مصلحة، أو استغلالكِ في تغطية بعض الأعمال السيئة.

كيفية التعامل مع الزوج الغيور من نجاحي؟

ترجع أسباب غيرة الرجل من نجاح زوجته إلى ظنه بفقدان السيطرة عليها، وعدم تسامحه مع تقدمها، وخوفه الشديد من فقدانها، خاصةً إذا كان راتبها يجعلها مكتفية وغير محتاجة إليه، ولهذه الأسباب سنقدم لكِ بعض النصائح لكيفية التعامل مع زوجكِ وطمأنته:

    تعاملي مع تجاهله ومزاجه السيئ بهدوء وحكمة، ولا تزيدي المسافة والبعد بينكما، وافعلي كل ما تستطيعين للاقتراب من بعضكما البعض.

    استعدي لإجراء محادثة غير مريحة مع زوجكِ يخرج فيها كل ما يشعر به، واستمعي إليه باهتمام، فقد تؤثر هذه المشاعر السلبية في حياتكما.

    بعد الاستماع له، تفهمي ما يشعر به، وأشعريه بالأمان والطمأنينة، وأنه السبب في هذا النجاح لمساعدته لكِ في إنجاز المهام وتوفير الاستقرار في المنزل، وأنك لن تستطيعي التخلي عنه مهما زاد نجاحكِ.

    لا تنتقديه أبدًا أو تعنِّفيه، لأنه شعر بمشاعر الغيرة.

إنتهى

__________________

حفصة محمد ولي الدين ولي الدين

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم