الأثنين 22 يوليو 2024 / 16-محرم-1446

زوجتي لا تطيعني .



زوجتي لا تطيعني .
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRws8AXiV4erx_pfqwyCBd3QNS3mh0Rw9xkub5RXatr1BGV63ojjQ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أنا متزوح منذ سنة وزوجتي حامل في الشهر السادس وهي معلمة وتعمل خارج المنطقة التي أعمل فيها . والمشكلة بدأت بعد زواجي بثلاث أشهر عندما بدأت تطلب مني أن أدخل قنوات الموسيقى والأفلام 

وأنا شخص مستقيم وأخبرتها قبل الزواج انني لن أدخل التلفاز ولكني أدخلته بعد كثير من النقاش (القنوات الدينية والأخبارية والوثائقية) ثم بدا مسلسل التبرم انا غلطانة تزوجتك وغيرها من الألفاظ . 

ما تسمع الكلام تلبس البنطال وترفض لبس الشراب والقفازات ،ترفع صوتها عندها عصبية زائدة أنا أرفع صوتي بعض الأحيان إذا رفعت صوتها ، تطلب مني الطلاق كثير ، كثيرة البكاء لأتفه الأسباب تبكي ، حساسة جدا 

طريقة تعاملي معهاالآن أنني أرفض خروجها إلا بالقفازات والشراب وبدوب بنطال لكن كل يوم يتكرر الكلام وكل يوم تقول ما أبغى ألبس القفازات وغيرها وبعض الأحيال تفضل الجلوس في البيت على تنفيذ طلباتي وعذرها كل الناس يفعلون ذلك 

حتى صار الناس شرع لها في كل شي الناس يفعلون ذلك . فما الحل معها مع أني طالب علم وأحب أقرا ولا أجدالجو العلمي في بيتي وأفكر في الطلاق كثيرا. 

اسم المستشير      ابو اسامة 

_____________________________


رد المستشار       د. صالح بن عبد الله العقيل


الأخ أبو أسامة . 

أسعد الله جميع أوقاتك بالخير والمسرات . 

أولا : نشكر لك ثقتك بالموقع ونتمنى أن نكون عند حسن الظن دائما . 

أما بخصوص مشكلتك فإني وبكل أمانة أجدها سهلة جدا وعلاجها بيدك أولا وأخيرا بعد الله تعالى .


أخي الكريم في البداية يجب أن تعلم بان المرأة أي امرأة تحتاج أن تستمتع في أنوثتها وجمالها أمام زوجها ومحارمها من أهلها ، وهذا أمر ليس فيه باس خاصة عندما يكون في حدود المعقول ووفق الضوابط الشرعية ،  

لذا فانه في بداية الأمر تحتاج إلى أن يكون لديك شيء من التنازلات الحكيمة التي تحقق أغراض توجيهها وإصلاحها والسيطرة على تصرفاتها وسلوكها وبالتالي المحافظة على بقاء واستمرار العلاقة الزوجية بينكم .


أنصحك أخي بان تتعلم من سيرة المصطفى الكريم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بتوجيه السلوك وتقويمه وتصحيحه فقد قال صلى الله عليه وسلم ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) وقد تعامل مع المشركين واليهود ( ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) مما يعني بأنه لابد وأن تكون أكثر مرونه وليونه فيما تفرضه عليها من طلبات .


الأمر الأخر تعلم أخي ألا تلقي عليها ما تريد في صيغة الأمر وسلطة الزوج ، فأنت تستطيع أن تقنعها بما تريد من خلال أساليب أخرى كأن تمتدح جمالها وأناقتها وفي ذات الوقت تمرر لها في ثنايا مديحك بأنك تخشى عليها من العين والحسد وأنك تتمنى لو أنه لا يرى محاسنها أحد وهكذا .


لا تجعل الطلاق والتهديد في استخدامه هو السبيل لتعديل اعوجاجها فالمرأة خلقت من ضلع اعوج ولو حاولت تقويمها لكسرته وكسرها بالطلاق وانتم تنتظرون مولودا ليس له ذنب في أن يولد بأسرة مطلقة .


أما فيما يتعلق بالعصبية واستخدامها للألفاظ والانفعال فقد يكون للحمل علاقة في نفسيتها وتحتاج إلى مراعاة في التعامل . 

وأخيرا أخي الكريم لا تكن صلبا فتكسر .كتب الله لكم الهداية والتوفيق .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم