الأثنين 27 مايو 2024 / 19-ذو القعدة-1445

دراسة : تشكيل لجنة شرعية لإعادة صياغة دراسة العنف الأسري لتحويلها إلى خطب



بشري سارة للخطباء والدعاة حيث قام أمين عام مركز رؤية للدراسات الاجتماعية

د. إبراهيم الدويش ، بتكليف لجنة شرعية لإعادة صياغة دراسة العنف الأسري في المملكة بأسلوب خطب الجمعة المدعمة بالنصوص والأرقام بدلاً من الأسلوب الأكاديمي

وستكون الدراسة بصيغتها الخطابية بمتناول جميع الخطباء وتشمل الخطب احصاءات واعترافات ، ومعلومات ميدانية مهمة مدعمة بآيات وأحاديث وقد بدء الشيخ الدكتور إبراهيم بألقاء خطبتين عن العنف الأسرى ويمكن متابعة الخطب على موقع سماء الإسلام من خلال الروابط الآتية :

 

العنف الأسري (1) مقدمة ونبذة تاريخية

http://www.islamsky.net/speechesDetail.php?id=647

  

العنف الأسري (2) الاهتمام العالمي، ودوافعه

http://www.islamsky.net/speechesDetail.php?id=658

كما يمكنكم متابعة فيديو للخطب على موقع مركز رؤية للدراسات الاجتماعية ، حيث كشفت الدراسة أن 70.15% من الذين شملتهم الدراسة يرون أن الزوج هو الذي يمارس العنف ضد زوجته، وأشار 52% من العينة إلى أن الأب يعنف أولاده الذكور، وأن أهل الزوج يعنفون الزوجة وأفاد 51% من المبحوثين بأن الحماة تعنف زوجات الأبناء ، ويرى 24 % من العينة أن الزوجة تمارس العنف ضد زوجها ، ونسبة 23% من المبحوثين يرون أن الأم ترتكب أحد أساليب العنف ضد أبنائها ذكوراً وإناثا، وخلصت نتائج الدراسة التي أعدها “مركز رؤية للدراسات الاجتماعية ” إلى أن العنف اللفظي هو الأكثر انتشارا يليه العنف الاقتصادي وفي المرتبة الأخيرة العنف الصحي. وبالنسبة لترتيب العوامل المؤدية للعنف وفقا لعينة جمعها الباحثين من خمس مناطق في المملكة العربية السعودية أتضح أن المسببات النفسية جاءت في المركز الأول ، وحلت في المرتبة الثانية العوامل الجنسية ، وثالثاً الأسباب الاقتصادية وتباينت العوامل الدينية والاجتماعية بين المركزين الرابع والخامس .

وحذرت الدراسة من أن العنف يهدد الكيان الأسري بالعديد من السلبيات مثل طلب الطلاق ، والإصابة باضطرابات نفسية وجسمية ، والتأخر الدراسي للأبناء ، وتعاطي المخدرات ، والانحراف السلوكي ، وعقوق الوالدين ، وتغيب الزوج عن الأسرة ، وقد تصل العواقب إلى القتل .

وأوصت الدراسة بتأسيس إدارة مستقلة للوقاية من العنف الأسري وحماية ضحاياه ، والتنسيق بين الجهات الحكومية المعنية ، وضرورة إصدار تشريعات للحماية من العنف، و التثقيف الإعلامي لتوعية أفراد الأسرة.

وقد رأى د. إبراهيم ضرورة طرح هذه الدراسة من خلال مجموعة خطب نظراً لما تمثله من أهمية تلمس واقع الحياة اليومية.

المصدر : سماء الإسلام .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم