الأثنين 22 يوليو 2024 / 16-محرم-1446

حياتي كلها بلا توفيق .



حياتي كلها بلا توفيق .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني ان اقدم مشكلتي بين ايديكم لعلي ان اجد منكم الحل حفظكم الله وادامكم لفعل الخير …انا شاب عمري 20 سنه غير موفق في حياتي ولا ادري ماذا افعل ؟

من صغري لم يكن ابي يهتم فينا وعلاقتنا باعمامنا كانت سيئة لوجود مشاكل بين ابي واعمامي وعندما وصلت الى اول ثانوي توفت امي, واصلت حياتي مع المي لوفاة امي وتخرجت من ثالث ثانوي بنسبه عاليه

ولكن ابي مات بعد تخرجي من الثانوي واصلت ايضا حياتي وكنت اتمنى ان التحق بالابتعاث ولكن لم استطع فقررت ان ادخل الجامعه وكان تخصصي طب ودرست المستوى الاول ونجحت فيه ودرست المستوى الثاني وتعثرت واضطررت لحذف ترم لسوء درجاتي

ثم عاودت الدراسه وعديت المستوى الثاني بدرجات سيئة وعندما وصلت المستوى الثالث درست حوالي شهر ثم اصبت بحالة من الاحباط والياس ولم انجح في ذلك المستوى وسجلت في برنامج الابتعاث وقبلت فيه وتركت الجامعه وكنت مسرور جدا انني قبلت مع انني ضيعت سنتين من عمري

وبعد ان انهيت اجراءات الابتعاث ووصلت الى بلد الابتعاث اصبت بحالة غريبه فلم اعد احب الدراسه وساءت ظروفي النفسيه ’ بقيت شهرين وكانت درجاتي سيئة جدا ولم اعد اهتم بدراستي ثم طردت من الجامعه لسوء درجاتي وبقيت شهر هناك من غير دراسه وكانت نفسيتي سيئة جدا ورجعت الى السعودية

وقد ضاعت مني ثلاث سنوات من عمري لم اوفق فيها وما يجلعني احزن كثيرا انني غير موفق في اي شي من امور حياتي فانا لا العب كرة القدم وليس لدي اي مواهب في شتى مجالات الحياة

وايضا ليس لدي اصدقاء وليس لدي اي قيمة في المجتمع لاني فاشل في كل شي وايضا انا قصير القامه وضعيف الجسم ولست وسيما وليس لدي عائلة وضعي صعب جدا ومما زاد مشاكلي اخي الاكبر وهو الوكيل الشرعي بيني وبينه مشاكل لان ابي قد ترك راتبا وهو من نصيبي بقرار من المحكمه ولكن اخي ياخذ هذا الراتب

انا ادعو الله كثيرا ان يوفقني واصلي ووانا راضي بكل ما قضى الله وقدر ولكن بصراحه اني تعبت من وضعي واصبحت اخجل من وضعي بين الناس طاح وجهي من كثر الفشل والمصائب اصبحت احبس نفسي في البيت ولا اخرج الا لضرورة

والان ضاعت كل احلامي ولم اعد ارغب بهذه الحياة لانه ليس هناك اي شيء جميل في حياتي اصبحت اتمنى الموت وادعو الله كثيرا بهذا الدعاء {اللهم احيني ما كانت الحياة خيرا لي وتوفني اذا كانت الوفاة خيرا لي}

وان كان قد كتب الله لي العمر فانا شايل هم كيف ابقضي السنين الجاية وانا غير موفق في حياتي وكيف ساستطيع تكوين علاقات مع الناس وانا فاشل في كل شي وكيف ساثق في نفسي

وانا فاشل وكيف ساحب الحياة وانا فاشل انا راضي بقضاء الله وقدره ولا اعترض على اي شي فانا عبد مملوك لله له الحريه في ان يفعل بي ما يشاء

وانا احب الله كثيرا ولكني الان في وضع مزري للغاية ولا ادري ماذا افعل لان الحياة اصبحت مستحيلة بالنسبه لي واصبحت عالة على نفسي…. افيدوني حفظكم الله

بيانات المستشير :    عاشق ربه

رد المستشار     د. أحمد محمد حمزة

أخي العزيز وابني الحبيب .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

لقد تأثرت وتألمت كثيراً عندما قرأت رسالتك،شاب في مقتبل العمر توفيت الأم ثم الأب وعلاقة سيئة مع الأخ الأكبر والأعمام والمفروض أنهم مصدر الأمان والحنان بعد وفاة الأم والأب ،وبالرغم من ذلك تفوقت وتقدمت إلى الأمام ودخلت كلية متميزة وتخصص من أسمى التخصصات ألا وهو الطب ،الذي يشفى القلوب والعقول قبل البدون،وبعد هذا التقدم في الدراسة خارت قدميك وتعثرت،وعندما لاحت فرصة الابتعاث وافقت على الفور على الرغم من أنك أصبحت فى المستوى الثالث ،ولم يكن الابتعاث بهدف الدراسة ولكن كان بهدف الهروب من الواقع ، سافرت إلى الخارج وأنت تحمل بداخلك اليأس ولا تحمل الأمل الذي هو بالفعل أمامك وعلى بعد خطوات ، لو أنك ارتديت القبعة البيضاء بدلا من القبعة السوداء،وتركت النظرة السلبية نحو ذاتك وجسدك ،يا أخي العزيز هل الرجل بالوسامة والمظهر ،ربما يسيطر هذا التفكير على المراهق وخاصة إذا قارن بين ذاته وبين أقرانه وزملائه ، ويبدو أنك وقعت في هذه المقارنة ،وقارنت بينك وبين بعض زملائك ،ولكن يا أخي العزيز الرجولة بالمواقف والقدرة على اتخاذ القرار المناسب وتحمل الشدائد ،ودائما تصف نفسك انك فاشل ولكن من الذي قال أنك فاشل ،انك متفوق وناجح وبدليل دخولك إلى كلية مرموقة ،هون عليك يا أخي العزيز فإن الحياة أجمل من هذا بكثير، ويمكن ان نضع خطوات محددة لك تخرج من هذه الأزمة والتي بإذن الله تخرج منها أقوى مما كنت علية:

1-أقترح عليك بالقيام بزيارة بيت الله الحرام ومسجد نبيه محمد علية أفضل الصلاة والسلام.

2-أن تطوى صفحة الماضي والتي استغرقت ثلاث سنوات من حياتك.

3-أن تبدأ من نقطة التفوق وهى المستوى الأول كما ذكرت.

4-أن تضع الأمل في حياتك ولا تكرر الهروب مرة ثانية بل تواجه المواقف.

5-حاول ممارسة الأنشطة الرياضية أو الرسم وغيرها ،والجامعة مليئة بالأنشطة وممارسة الهوايات حتى تجد متنفس لما تعانى من احباطات.

6-الإنسان دائما بمواقفه ونجاحاته وليس بمظهرة.

7-لعلك تجد متنفس مع أخوالك وأبنائهم وقد تجد صديق بينهم .

8- ضع لنفسك هدفا فى الحياة وهو أن تكون طبيبا ناجحا تساعد المرضى .

9-الذهاب الى الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين في الكلية التي تدرس بها لعلهم يقدمون لك المساعدة المعنوية والمادية.

10-دائما وابدأ يكون الرسول علية أفضل الصلاة والسلام الأسوة لنا وكيف عانى من عدم رؤية الأب ووفاة إلام في سن صغير.

وبالله التوفيق .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم