الجمعة 24 مايو 2024 / 16-ذو القعدة-1445
  • الرئيسيه
  • الاخبار
  • تحت رعاية معالي مدير الجامعة مشاركة واسعة في ملتقى الشراكة المجتمعية الأول لجامعة الملك فيصل

تحت رعاية معالي مدير الجامعة مشاركة واسعة في ملتقى الشراكة المجتمعية الأول لجامعة الملك فيصل



 

تحت رعاية معالي مدير الجامعة
مشاركة واسعة في ملتقى الشراكة المجتمعية الأول لجامعة الملك فيصل
تحت رعاية معالي مدير الجامعة الدكتور يوسف بن محمد الجندان، أقيم (ملتقى الشراكة المجتمعية الأول لجامعة الملك فيصل) يوم الاثنين 3/1/1433هـ، بحضور أصحاب السعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبد العزيز الملحم، ووكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور أحمد الشعيبي، ووكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور بدر الجوهر، ومشاركة واسعة وكبيرة من المؤسسات الحكومية والخاصة، حيث وصل عددهم إلى ما يقارب المائة مشارك.
من جهته أكد معالي المدير في كلمته بالملتقى على ضرورة تفعيل دور الشراكة المجتمعية، وأهمية الوصول إلى كافة قطاعات المجتمع من خلال البرامج والدورات والأنشطة التي تعود بالنفع على جميع أفراد المجتمع .
وكانت فعاليات الملتقى قد افتتحت بآيات بينات من القرآن الكريم، ثم كلمة ترحيبية من سعادة المشرف على إدارة تطوير الشراكة المجتمعية الدكتور مهنا بن عبد الله الدلامي بالحضور، وثمن سعادته حرصهم على المشاركة في هذا الملتقى الذي سيكون باكورة لمزيد من التواصل والتعاون في قادم الأيام .
بعد ذلك ألقى سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع كلمة بين فيها أهمية الشراكة المجتمعية ودورها في تنمية ونهضة هذا الوطن، وأن الشراكة المجتمعية أصبحت من أهم الأمور التي تقوم عليها الجامعات العالمية، وهي معيار حقيقي للمجتمعات الحديثة .
كما ألقى سعادة الأمين العام لغرفة الأحساء الأستاذ عبد الله بن عبد العزيز النشوان كلمة الجهات المشاركة شكر فيها جامعة الملك فيصل على احتضانها لكافة قطاعات المجتمع ولدورها في التواصل مع المجتمع المحلي .
ثم فتح باب النقاش والحوار أمام السادة الحضور حيث تم مناقشة أربعة محاور أساسية وهي :
محور (مجالات الشراكة المجتمعية بين مؤسسات المجتمع) وقد أوصى الحضور بضرورة إضافة مجالي البيئة والرياضة لمجالات الشراكة .
أما المحور الثاني فتناول (مجال التحديات) وقد أكد الحضور على أن من أهم هذه التحديات عدم وجود ثقافة للشراكة المجتمعية في المجتمع .
وفي المحور الثالث تم تناول (سبل تفعيل الشراكة المجتمعية بين مؤسسات المجتمع) وقد اتفق على ضرورة نشر ثقافة الشراكة المجتمعية من خلال الملتقيات والقنوات الفضائية والندوات وورشات العمل وتوعية الخريجين بثقافة الشراكة المجتمعية .
أما المحور الرابع والأخير فتطرق إلى (الرؤية المستقبلية للشراكة المجتمعية) وأكد الحضور على ضرورة مراعاة الثورة الهائلة في عالم الاتصالات وضرورة تسخيرها في مجال الشراكة المجتمعية مع العمل على مواكبة ومتابعة التغيرات المتلاحقة .
هذا وقد أشرف على إعداد هذا الملتقى فريق الشراكة المجتمعية المتمثل بمشرف الإدارة الدكتور مهنا بن عبد الله الدلامي والدكتور تامر محمد عبد الغني إبراهيم والدكتور صلاح سامي والأستاذ حسام العكش والأستاذ محمد الحسيني والأستاذ محمد الملحم، وقد كان لإدارة المطبعة وإدارة الإعلام والعلاقات العامة أكبر الأثر في النجاح الكبير الذي حققه هذا الملتقى.

المصدر :إدارة الإعلام و العلاقات العامة – تصوير : عبدالعزيز الخميس

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم