الجمعة 24 مايو 2024 / 16-ذو القعدة-1445

تأهيل ألف مدرب وإجازة للموظفين المتدربين ..



مسؤولو جمعيات الزواج يدعون إلى تدريب إلزامي للحد من نسب الطلاق ..
 
خرج اجتماع مسؤولي جمعيات الزواج ورعاية الأسرة ومراكز التنمية الأسرية بالمملكة بجملة توصيات لتوحيد الجهود والتكاتف بين الجمعيات والخروج بتصور مشترك لحقيبة تدريب المقبلين والمقبلات على الزواج للحد من نسب الطلاق المتزايدة في جميع مناطق المملكة، وأقر الاجتماع إنشاء لجنة وطنية مشتركة لتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج تكون تحت إشراف وزارة الشئون الاجتماعية وعضوية كافة الجمعيات المختصة،
على أن تتولى جمعية أسرتي مهمة التنسيق والإشراف على تأسيس اللجنة ويضع مدير جمعية أسرتي بالمدينة المنورة محمد بن علي آل رضي خطة تنفيذية مؤقتة لتأسيس اللجنة الوطنية على أن تعرض على لجنة عليا من كافة الجمعيات لإعتماد الخطة، ويكون مقر اللجنة العليا بمنطقة المدينة المنورة.
كما اتفق مسئولو جمعيات الزواج ورعاية الأسرة ومراكز التنمية الأسرية بالمملكة على تكوين لجنة علمية تحت إشراف اللجنة العليا تقوم بإعداد حقيبة مشتركة لتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج “حقيبة خاصة بالرجال” و”حقيبة خاصة بالنساء” و”حقيبة خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة – الصم والبكم” على أن تكون هذه اللجنة مكونة من كافة الجمعيات ذات الاختصاص بالمملكة وتحت إشراف وتنسيق من مركز التنمية الأسرية بالاحساء وجمعية المودة بجدة،
على ان يتم إعداد خطة علمية لاعداد الحقيبة بحيث لا تزيد المدة الزمنية للاعداد والتجهيز والتحكيم عن 6 أشهر من تاريخ موافقة الوزارة على تكوين اللجنة وتقوم اللجنة التنفيذية بإعداد حقيبة خاصة بتدريب المدربين والمدربات على المهارات التدريبية والمهارات الأسرية، كما تقوم بوضع المعايير اللازمة لترشيح 1000 مدرب ومدربة من كافة مناطق المملكة، وكذلك تدريبهم على الحقيبة التدريبية خلال مدة زمنية قدرها 6 أشهر وذلك بعد تحكيم الحقيبة التدريبية المشتركة لتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج.
وستكون اللجنة التنفيذية تحت إشراف وتنسيق من مركز التنمية الأسرية بالأحساء وجمعية المودة بجدة، وجمعية أسرة ببريدة، وبعضوية ممثلين لجمعيات الزواج ورعاية الأسرة ومراكز التنمية الأسرية بالمملكة،
واتفق الحضور على تكوين لجنة التهيئة والإعداد تقوم اللجنة بعقد الشراكات مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والجامعات والكليات والمعاهد الصحية ومعاهد الإدارة ومؤسسات التدريب التقني والتعليم المهني والجهات ذات العلاقة من أجل توفير قاعات التدريب اللازمة في المناطق الكبرى والمحافظات والقرى والهجر على ثلاث مراحل المرحلة الأولى تشمل المناطق الكبرى،
والمرحلة الثانية تشمل المحافظات، والمرحلة الثالثة تشمل القرى والهجر وتكوين لجنة إعلامية لإعداد دراسة وخطة للحملة الإعلامية الوطنية المشتركة لتوعية المجتمع بأهمية دورات تدريب المقبلين والمقبلات على الزواج وهدفها في تحقيق الاستقرار الأسري بالمجتمع.
وستكون اللجنة تحت إشراف وتنسيق جمعية وئام بالمنطقة الشرقية وبعضوية ممثلين عن كافة جمعيات الزواج ورعاية الأسرة ومراكز التنمية الأسرية بالمملكة كما تم الاتفاق على إنشاء بوابة إلكترونية أسرية للتعليم عن بعد وذلك لتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج الراغبين في الحصول على شهادة التدريب من منازلهم.
كما اتفق الجميع على إمكانية استخدام البوابة الالكترونية للتعليم الأسري عن بعد التي تم إنشاءها من قبل جمعية أسرتي وأوقاف أبناء عبدالعزيز الراجحي الخيرية تكون تابعة للجنة الوطنية المشتركة لتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج، وكذلك الاستفادة من البوابة الالكترونية للتعليم عن بعد التي أنشأها مركز التنمية الأسرية بالإحساء.
___________________
المصدر : جريدة الرياض 
تصميم وتطوير شركة  فن المسلم