الثلاثاء 25 يونيو 2024 / 19-ذو الحجة-1445

اليوتيوب ينقل الخفي من داخل مدارسنا



اليوتيوب ينقل الخفي من داخل مدارسنا .


أ. عثمان بن خشمان الشاطري.

يعلم الجميع أهمية استخدام التقنية في كافة المجالات ، خاصة المجالات العلمية والتربوية والتعليمية ، وبالمشاهدة والبحث والرصد من خلال تصفح مواقع الشبكة المعلوماتية

وخاصة موقع اليوتيوب الشهير وجدت – مع الآسف – مشاهد مخجلة ومحزنة من داخل مدارسنا وحول أسوارها تعطي مؤشرات تنذر بالخطر لما يحدث داخل الميدان التربوي والتعليمي وبالتالي للسلوكيات التي يمتلكها أبنائنا الطلاب ( عماد مستقبل الوطن ) ؛ من هذه المشاهدات المحزنة والمخجلة :

• العبث في ممتلكات وتجهيزات المدرسة ( وبصورة مؤلمة و مزعجة تطرح أكثر من علامة استفهام؟! ).

• ظهور سلوكيات وتصرفات سيئة جداً ( نخجل عن ذكرها ).

• الرقص داخل الفصول وما يتبعه …؟!!

• دخول الطلاب لغرف المعلمين ، والتصوير فيها دون اعتبار لإدارة المدرسة أو منسوبيها ( واللبيب بالاشارة يفهم ؟! ).

• الهروب من المدرسة بتسلق جدرانها وكأننا في معسكر تدريبي بدلاً من محضن تربوي تعليمي.

وغيره الكثير الكثير ، وكل ما سبق يتم تصويره وتوثيقه ثم تحميله على

مواقع الشبكة المعلوماتية ، وفي ذلك آثر سلبي خطير على المدرسة والطلاب والمجتمع والعملية التربوية التعليمية بصورة عامة.

ولذلك اقترح عدة اقترحات منها:

• وجود حساب للمدرسة على اليوتيوب وغيره من المواقع الشهيرة ، تنشر فيه الأعمال والأنشطة الإيجابية الخاصة بالمدرسة ومنسوبيها.

• إقامة نشاط تقني داخل المدرسة لتوجيه وإرشاد الطلاب لاستخدام التقنية إيجابياً.

• متابعة سلوكيات الطلاب وتوجيهها فيما يخدم المصلحة التربوية التعليمية.

• وضع الإجراءات التربوية للحد من السلوكيات غير التربوية خاصةً في استخدام التقنية.

وفق الله الجميع وسدد الخطى .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم