الثلاثاء 23 يوليو 2024 / 17-محرم-1446

الغيرة بين الأولاد



الغيرة بين الأولاد

الغيرة بين الأولاد .. سلوك فطري .. يحتاج لتوجيه حتى يثمر منافسة وتحد ورغبة في النجاح ممزوجة بحب الخير للآخرين وعدم تمني زوال النعمة عنهم ، الأسرة المستقرة هي التي تسمح بغيرة إيجابية تدفع الفرد لحب العمل وتقدير عمل الآخرين مع الرغبة في النجاح والتميز ، كما تنمي فيه حب ذاته وحاجياته وأغراضه وممتلكاته في إطار احترام ذوات الآخرين والمحافظة على أغراضهم وممتلكاتهم .. يخطئ بعض الآباء حين يستخدم الغيرة بإفراط حتى تورث حقدا وحسدا وكراهية للآخرين …

الغيرة بين الأولاد .. سلوك فطري .. يحتاج لتوجيه حتى يثمر منافسة وتحد ورغبة في النجاح ممزوجة بحب الخير للآخرين وعدم تمني زوال النعمة عنهم ، الأسرة المستقرة هي التي تسمح بغيرة إيجابية تدفع الفرد لحب العمل وتقدير عمل الآخرين مع الرغبة في النجاح والتميز ، كما تنمي فيه حب ذاته وحاجياته وأغراضه وممتلكاته في إطار احترام ذوات الآخرين والمحافظة على أغراضهم وممتلكاتهم .. يخطئ بعض الآباء حين يستخدم الغيرة بإفراط حتى تورث حقدا وحسدا وكراهية للآخرين ، وكذلك حين تغرس بمفهوم عدم حب النجاح للآخرين أو عدم حب العمل والاجتهاد فقط لأجل تحد عدم حب خوانه أو زملائه والتغلب عليهم وعدم السماح لهم بتسنم مكانة عالية بين الناس والأقران . الغيرة تنشأ طبيعية عند الطفل على حاجياته وما تشتهيه نفسه .. إلا أن حرمان طفل آخر قد يؤدي لنمو الغيرة بطريقة عدوانية ، ومن عوامل نمو الغيرة بصورة غير إيجابية : الثناء على ابنتة دون أخرى وأمامها ، ومنح ابن دون إخوانه ما يتميز به دون مبرر، أو الإفراط في حرمان أحد الأبناء والضغط عليه إلى درجة تجعله يكره إخوانه، والمقصود أن الغيرة سلاح ذو حدين ينبغي على الأبوين توظيفه بما يعزز استقرار الأسرة ويضمن نموا سليما لأبنائها. اللهم ألهمنا رشدنا وسدد خطانا وأدم الاستقرار في أسرنا .

المصدر : وئام للرعاية الأسرية بالمنطقة الشرقية

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم