الأحد 21 أبريل 2024 / 12-شوال-1445

اصنعوا بدائلكم لتكون من المعدن الذي يقاوم هبوب الريح



اصنعوا بدائلكم لتكون من المعدن الذي يقاوم هبوب الريح .
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRKxqFnK98lGMgpChM_MkhktNcMDh0WM3D1RsZ4FIv7fSZMqLUOgA
أ. وفاء عبد الكريم الزاغة .
أيها الشباب: أنتم الغد لنا
نحن جزء من كون عظيم لم نخلق فقط لنعرف قانون الارض .. هذه النقطة الزرقاء في مساحات شاسعة مترامية بين المجرات..

نحن باحثين لأكثر من الارض .. بل بداخلنا أسرار وأنوار .. وظلام دامس.. بين مجرات كريات الدماء الحمراء والبيضاء..

أنا أعرف أنكم تعانون من صوتكم الداخلي .. فالطين مهما بدا متماسكا لديه ما يشغله..
إنما لديه من ميزان العقل ما يربطه ..
أنتم اليوم لستم كالأمس، الحيرة في مواقف الحياة عديدة فما هو الاختيار ..
اصنعوا بدائلكم لتكون من المعدن الذي يقاوم هبوب الريح وسقوط الاشجار وصقيع المشاعر
ربما تفتقدون الصدق أو الحب أو العطاء وهي حاجات .. فهل تضعفون أم تنهضون؟

ما دام عمودك الفقري 33 فقرة أي انهض ولو بعد 33 محاولة على الاقل ..

لا بأس من حياة بدأت تسحب من جميلها على الاقل أنت موجود فيها الآن والحياة هبة من الله تستحق أن نعيشها … أليس خيرك يبدأ نحو نفسك ثم لمن معك فإن أنت أعطيت ذاتك على الأقل تقديرا وثقة واحتراما أعتقد سنأخذ منك هذا الجزء ولو من ظله ..

ربما ترون واقعا كحالة الولادة قبل الوضع. أليس الجزء هنا مؤلما؟ ولكن هناك الجنين الآتي إلى طريق جديد يحمل الأمل والاستمرار..

استمرو نحو صناعة مستقبلكم الذي يرتوي بالعلم ويكتسي بالأدب ويتحلى بثوب التقدير .. لأن المستقبل لا يرى كم فقدنا في الطريق بل يرى كم شخصا نهض .. 
تصميم وتطوير شركة  فن المسلم