الأربعاء 19 يونيو 2024 / 13-ذو الحجة-1445

إبني الكبير لا يحترمني



 

ابني الكبير لا يحترمني هي عبارة ترددها الكثير من الأمهات اللواتي يهواجهن صعوبة في التعامل مع أبنائهن، ومن هنا سنعرفك على أهم الطرق التي تساعدك بالتعامل معه بطريقة مثالية.

تربية الأطفال ليس بالموضوع السهل والبسيط خصوصًا عند بلوغهم العمر الذي يريدون إثبات به نفسهم، فمن الطبيعي أن تطمحي لتربية طفلك على قواعد الإحترام التي من الضروري أن يفرضها على نفسه وغيره ليكون محبوباً في المجتمع!

كيفية تربية الطفل على الإحترام

تتعدد أساليب التربية التي يمكنك إتباعها لتجعلي إبنك يحترمك ويحترم غيرك:

تحدثي معه بأدب وبطريقة هادئة: يحب أن تتذكري دائماً أن طفلك يراك قدوته ومثاله الأعلى، فعندما تتحدثين إليه احرصي أن يكون كلامك هادئ ومؤدب وتجنبي الصراخ والتوبيخ لأن هذه العادات السيئة سيكتسبها منك وسيُطبقها.

إحترمي خياراته: اذا كنت تريدين مساعدة طفلك على تكوين شخصيته وإحترامك، من الضروري أن تحترمي خياراته وتجعليه يرى أنه قادر على تحمل المسؤولية، فمثلاً، إسمحي له بإختيار ملابسه بنفسه أو الطعام الذي يريد أن يتناوله.

إمنحيه الإنتباه والحنية: على كل أم تسعى الى تقوية علاقتها مع طفلها وأن تمنحه الحنان والإنتباه الذي يحتاج اليه كي يكون طفل هادئ ومُحترم. فمثلاً كافئيه عندما يُنجز أمر معين و عند ينال علامات عالية في المدرسة وعبري له عن حبك بعبارات يحب أن يسمعها.

ضعي الحدود: ضعي حدود لا يعني أبدًا ان تتبعي أساليب العقاب مع طفلك، بل علميه أنه هناك عبارات وتصرفات ليس من المقبول القيام بها لأنها تُبعد الآخرين عنه.

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم