الأثنين 22 يوليو 2024 / 16-محرم-1446

أهمية غسل الأيدي لسلامة غذائنا ( لماذا غضب عامل المطعم ).



أهمية غسل الأيدي لسلامة غذائنا ( لماذا غضب عامل المطعم ) .

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ1o_oZGkFWNptgXWKRPPN04Uv5lFm8eXFRe_kC43P7xpTaX4MO

أ. يوسف بن محمد الحسن .

دخلت أحد المطاعم الصغيرة يدفعني الجوع مع أنني أحرص على أن أشتري الغذاء الجاهز من مطاعم مخصوصة أثق بمستوى النظافة فيها ، وحينما بدأ العامل في إعداد طلبي شعر بحاجة لحك جلد رأسه ففعل دون أدنى تردد ـ مع أنه لم يكن يرتدي القفاز الذي يستعمل عادة لتداول الطعام ـ

وقبل أن يستمر في إعداد طعامي استوقفته وطلبت منه أن يغسل يديه ، فما كان منه إلا أن غضب وأخذ يذكرني أنه مسلم وأنني أطلب منه ما لم يسبق لأحد أن طلبه ثم امتنع عن بيعي رغم محاولتي إقناعه بوجهة نظري وأنني لا أقصد الإساءة إليه .
إن هذه القصة القصيرة الحقيقية ما هي إلى مثال أحببت أن أستهل به حديثي مع علمي التام أن هذه القصة تتكرر مئات المرات في مطاعمنا بل وحتى في منازلنا وسبب ذلك قلة معرفة متداولي الغذاء بخطأ هذا التصرف .
وهنا وبهذه المناسبة ـ مناسبة طردي من المطعم دون أن أحصل على ما أريد ـ
يسرني أن أهدي لهذا العامل والقراء الأعزاء بعض النقاط المهمة المتعلقة بغسل الأيدي :
• أنه من المعروف أن جلد الإنسان يعتبر موطناً لملايين الميكروبات منها الضارة ومنها المسالمة ، لست بصدد ذكرها هنا ، ولكي نقلل من خطر الضارة منها نقوم بغسل الأيدي جيداً( بالماء والصابون ) قبل تداول الطعام .
• تزداد أهمية غسل الأيدي عند استعمال المرحاض ـ أجلكم الله ـ وذلك تفادياً للتلوث بميكروبات خطيرة قطعاً ستتلوث بها أيدي مرتاد دورة المياه فيجب عليه أن يغسلهما جيداً من أجل سلامته .
• يجب نشر الثقافة الغذائية والسلوكيات الصحية الصحيحة في المجتمع لتشمل الجميع سواء كان عاملاً في مطعم أو عاملاً في مستشفى، وكذلك نحن كآباء وأمهات لتصل بالتالي لأبنائنا وهذا هو دورنا جميعاً في مختلف القطاعات سواءً الغذائية أو الصحية أو التربوية .
• وقد عجبت من دراسة عرفت من خلالها أن جميع دول العالم تحتاج إلى التثقيف الغذائي حيث أجريت الدراسة في أمريكا وقامت بها الجمعية الأمريكية للميكروبات
وكانت الدراسة على النحو التالي : اختبأ عدد من الأشخاص في حجيرات الحمامات في ثلاث مدن في أمريكا ـ شيكاغو ، ونيو أورليانز ، ونيويورك ، وأخذوا يحصون من يأتي للحمام ثم يخرج ، والتحقق منه ، هل قام بغسل يديه أم أنه لم يفعل ،
وكانت نتيجة الدراسة كالتالي : نسبة من لم يغسلوا أيديهم بعد استعمال المرحاض في شيكاغو 20% ، و 40% في نيويورك ، و 54% في نيو أورليانز .
يا سادة لم أقصد إضاعة أوقاتكم ولكني أعتقد بأنه موضوع جدير بالتأمل والاهتمام ، وعذراً لمن له وجهة نظر أخرى .
تصميم وتطوير شركة  فن المسلم