الأثنين 17 يونيو 2024 / 11-ذو الحجة-1445

أبناؤنا وثقافتهم الجنسية .



http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRt7iX7RBNe8_4CqhJ9AuIXtbyIXyt8zCniW-P-t47VIpRuCTxM

بعد التحيه والسلام , ارجو افادتي في كيفية التعامل مع ابني البالغ من العمر 14عاما قبل فتره وجدت في سلة المهملات في غرفته مناديل ورقيه كثيره مليئه بالسائل المنوي والاحظ عليه تأخره في دورة المياه احيانا لم ارد ان اواجهه لكنني سألته فأنكر انه فعل شيئا من هذا القبيل

ارجوكم ارشدوني للطريقه الصحيحه للتعامل معه في هذه الامور في هذه المرحله من عمره وخاصة انه اخبرني بأن لديه في مدرسته بعض الطلاب بانهم يمارسون العادة السرية ويشاهدون بعض المقاطع الاباحية .

اسم المستشير      فنن

_____________________

رد المستشار       د. محمد بن علي الصبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شكرا لك اختيارك وثقتك بموقعك موقع المستشار الذي نعتز جميعا بالانتساب له وقد أعجبني في رسالتك شفافيتك وصدقك وجديتك في البحث عن حل لمشكلة ابنك .

أختي الكريمة :

ابنك في طور المراهقة وسن البلوغ وهو يحتاج لمرشد يوجهه لكيفية التعامل مع هذه المرحلة المليئة بالتغيرات النفسية والفسيولوجية وهو بحاجة للتثقيف الجنسي السليم

وعليه فأقترح عليك :

1- القراءة بالتفصيل عن مرحلة المراهقة لدى الأولاد مثل كتاب :

المراهقين ل د النغيمشي وكتاب في بيتنا مراهق لبكار .

2- التعاون مع زوجك في احتواء ابنكم وتثقيفه جنسيا ويتولى ذلك في الأصل والده بنوع من الصراحة
والشفافية والصداقة الحميمة التي تجعله يتلقى معلومات سليمة وصحيحة عن الجنس وكيفية التعامل معه .

3- تذكير الابن بقيم الإسلام الفاضلة والأخلاق العالية وتشجيعه على التحلي بها وممارستها وتعريفه بحلول الإسلام للتعامل مع الغريزة ومنها التعفف عن الشهوات وبالذات غض البصر وتجنب المثيرات وتشجيعه على صوم التطوع .

4- البحث عن صحبة جيدة للابن مثل طلاب حلقات التحفيظ وتشجيعه على حفظ القرآن .

5- تجنب تعريض الابن للمثيرات ووضع ضوابط للقنوات والستلايت بالبيت ومراقبتها وبالذات القنوات الخاصة بالأفلام فهي متخصصة في إثارة الغرائز لتجمع اكبر قدر من المشتركين فيها .

6- التنبه للإنترنت ومتابعة المواقع التي يرتادها الابن من خلال برامج الأمان الأسري الموجود في حزمة ميكروسفت ومن وحجب المواقع المشبوهة ويمكن ذلك من خلال الشبكة الخضراء أو خدمة نقاء التي تتيحها شركة الاتصالات .

7- تحذير الابن من شر الصحبة السيئة وتأثير رؤية المقاطع الإباحية .

8- أرجو أن يكون لك حساسية وسرعة مبادرة واستباق للأحداث فعندما يذكر ابنك لك مثل ما عرفة من المدرسة لم تبادري بالحلول المناسبة ومنها شكر الابن على صراحته وإشعاره بثقتك فيه وأن مثل هذه السلوكيات مرفوضة ولا يمكن لمثله أن يقبلها ولا يعملها لمخالفتها لدينه ولقيمه وعاداته وأخلاقه .

نسأل الله الكريم أن يغفر لنا ولكم ولوالدينا وللمسلمين أجمعين ويهدينا سواء السبيل وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

تصميم وتطوير شركة  فن المسلم