الخميس 23 ربيع الأوّل 1441 | 21 تشرين2/نوفمبر 2019

أفياء تنموية

القراءة السريعة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

القراءة السريعة

 

ننفق الكثير من وقتنا في قراءة الكتب أو التقارير أو المقالات أو حتى الصحف اليومية، وفي هذا العصر عصر الانفجار المعلوماتي والسرعة نحتاج إلى القراءة في وقت أقصر، لذا لا بد أن نلجأ إلى ما يُعرف بالقراءة السريعة التي تمكن من قراءة الكثير في وقت قصير.

لماذا ينبغي لك أن تتقن القراءة السريعة؟

تعتبر القراءة من أهم المهارات التي يجب أن نتعلمها لكي نتواصل مع الآخرين ونواكب المعرفة، ونتعلم ما نحتاجه، لذا فنحن بحاجة أن نتعلم ونقرأ الكثير بشكل سريع في وقت قصير، وهذا ما توفره لنا مهارة القراءة السريعة.

لماذا يجب أن تنمي مهارات القراءة لديك؟

1)القراءة تنمي ثقتي بنفسي.

2)القراءة تجعلني أكثر كفاءة في إنجاز أعمالي.

3)القراءة تجعل قراراتي أكثر فاعلية.

4)القراءة تزيد من فرص ترقيتي في مجال عملي.

5)القراءة تجعلني أكثر ثباتاً في مواجهة ا لأزمات والضغوط.

6)القراءة تزيد من فهمي وإدراكي للأمور.

7)القراءة تجعلني لبقاً في محادثة الآخرين.

8)القراءة تجعلني عضواً بارزاً وفعالاً في فريق عملي.

9)القراءة تجعلني أكثر دقة وذكاءً وبديهة.

10)القراءة تزيد من قدرتي على تحمل المسؤولية.

قبل البدء فيتعلم مهارة القراءة السريعة تحتاج إلى:

قصص من الصحف اليومية، مقالات من المجلات، عدد من الروايات، كتب علمية، ساعة إيقاف أو ساعة رقمية، قلم رصاص أو حبر، ومشابك ملونة.

ما هو معدل سرعتك في القراءة –اختبر نفسك-؟

لكي تختبر معدل سرعة قراءتك في مادة ما اتبع ما يلي:

1)في إحدى الصفحات أوجد عدد الكلمات في السطر الواحد فمثلاً عدد الكلمات في الأسطر الستة الأولى هي (60 كلمة) 60 كلمة÷ 6 أسطر= 10 كلمات في السطر الأول.

2)اضرب 10 كلمات في السطرx30  سطراً (الصفحة كاملة) = 300 كلمة في الصفحة.

3)اضرب 300 كلمة في الصفحةx 10 صفحات (عدد الصفحات المقروءة)= 3000 كلمة.

4)اقسم 3000 كلمة÷3 دقائق (الوقت المستغرق في القراءة) =1000كلمة في الدقيقة.

5)فتكون قراءتك هي 1000 كلمة في الدقيقة الواحدة.

القراءة من أجل السرعة في القراءة:

هناك ثلاثة أساليب تساعدك على زيادة معدل سرعة قراءتك، وهذه الأساليب تتطلب منك تحريك يدك لتتبع الأسطر، وسواء كان أصبعك أو كان قلماً كلها تسمى "منظم القراءة" (وهو الشيء الذي يساعدك في تتبع ما تقرأ) وهذه الأساليب:

1) الحركة الآمنة لليد كمؤشر :وهي تناسب لقراءة المواد الصعبة والمفصلة كالعقود والبحوث.

2)الحركة شبه الآمنة لليد كمؤشر: وهي تناسب لقراءة المواد الأقل صعوبة مثل تقرير العمل غير الرسمي.

3) الحركة اللصيقة لليد: وهي تناسب قراءة المواد السهلة مثل: الجرائد والمجلات والقصص.

كيف تعمل هذه الأساليب؟

(1) الحركة الراسخة أو الآمنة لليد:

وتتلخص باستخدام إصبع السبابة كمرشد. تتبّع كل سطر من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، وفي نهاية كل سطر حرك إصبعك إلى أعلى اليسار لمنع تثبيت العين، ثم ابدأ مرة أخرى من اليمين، ومن الضروري المحافظة على إيقاع ثابت لحركة الإصبع، وإذا قابلك ناقص أكمل حتى ينتهي الهامش الذي على يسار السطر، وانتبه من تحريك رأسك يميناً وشمالاً، فقط الحركة للعين لتتابع حركة الإصبع على السطر.

(2) الحركة شبه الراسخة (الآمنة) لليد:

في هذه الطريقة سوف تستخدم منظم قراءتك ليتتبّع الجزء الأوسط فقط من القطعة التي تريد قراءتها.

(3) الحركة السلسة لليد:

في هذه الطريقة ضع سبابتك تحت سطر من سطور الصفحة المقروءة. ابدأ من أقصى اليمين متمة إلى أقصى اليسار، وبينما سبابتك على السطر الذي تقرأه  حرّك السبابة سطراً أو سطرين، بينما أنت تتابع القراءة والحركة، كرّر هذا الأمر، وفي هذه الطريقة يقع بصرك على كامل الجزء المقروء وليس على أجزاء الكلمة، تحتاج هذه الطريقة وقتاً كافياً لممارستها حتى تتقن هذا الأسلوب.

أربع نصائح من أجل قراءة أسرع:

(1) ادفع نفسك إلى القراءة، ولا تُضِع وقتك في معرفة كل كلمة على حدة.

(2) لا تكن عبداً للمفردات، وابحث عن معنى المفردة لاحقاً.

(3) اقرأ ولا تتكلم، ولا تنطق الكلمات وأنت تقرأ لأن ذلك يُقلل من سرعتك.

(4) اعزل نفسك عن الضوضاء الخارجية وعوامل التشتيت.

الأسئلة الخمسة:

وهي (من، ماذا، متى، أين، لماذا).

عند قراءة نص معين ضع رقم (1) على كل كلمة تجيب على من، و(2) على كل كلمة تجيب على ماذا، وكذلك الأمر في (3) متى ، و(4) أين، و(5) لماذا، وعندما تريد مراجعة النص سريعاً انظر فقط إلى الأرقام وستتذكر المعلومات التي تريد معرفتها بشكل سريع

(1) استعرض: تصفح كل شيء من الصفحة الأولى إلى الفهارس، واسأل نفسك، لماذا أقرأ هذا الكتاب؟ وماذا سيضيف لي؟

(2) نظرة عامة على الكتاب: انظر بشكل سريع لمحتويات الكتاب لبرمجة عقلك للتعامل مع هذا الكتاب.

(3) اقرأ من أجل الفهم والاستيعاب.

(4) بعد المعاينة أعد استعراض ما قرأت وحاول زيادة الاستيعاب.

(5) اعمل على تصميم خريطة ذهنية (إعادة فورية) لتذكرا لنقاط الرئيسة لما قرأت.

هذه الخطوات ستجعلك دوماً في حالة استعداد جيد للقيام بمهامك بكل ثقة.

طوّر مهاراتك في القراءة:

(1) اقرأ كثيراً، وخصص وقتاً لممارسة مهارات القراءة.

(2) اقرأ من أجل الوصول إلى الأفكار الأساسية لما تقرأ.

(3) طوّر قدرتك على الفهم بقراءة المقالات الصعبة.

(4) خطط وقتاً محدّداً للقراءة، وصمّم على أن تنتهي في الوقت المحدّد.

(5) ركز انتباهك وابتعد عن مصادر التشتيت.

(6) تمرس على تكوين الخرائط الذهنية لما تقرأ، سيزيد هذا من فهمك ومن ثم حفظك.

(7) نوّع حركات اليد أثناء القراءة لتجريب طرق ووسائل أخرى.

كن مرناً ومتحكماً في أن تكون سريعاً أو بطيئاً في القراءة لأجل فهم أفضل.

منقول من الموقع

          

طباعة