الإثنين 18 ربيع الثاني 1441 | 16 كانون1/ديسمبر 2019

أفياء تنموية

سلسلة قوامتي من أسرار راحتي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

قوامتي من أسرار راحتي (1)

إخواني وأخواتي سلسلة جديدة بعد سلسلة فقه الفروق بين الزوجين وما وجدته من تشجيع وتحفيز للاستمرار بسلاسل مفيدة في الحياة الزوجية كان ذلك دافعا لمزيد من الحديث عن مفاتيح أسرار الحياة الزوجية

وستكون هذه السلسلة عن:

القوامة وأثرها في استقرار الحياة الزوجية

وسيكون الحديث في النقاط:

1/ مقدمات لابد منها 2/ ما دفعني نحو الكتابه عنها 3/ آثارالتخلي عن القوامة عند الرجل

4/ تأصيل شرعي

5/ فقه ومعنى وحقيقة القوامة

6/ بعض صفات القوامة وأضدادها

7/ مربع أحوال الناس تجاه القوامة وأصناف النساء تجاهها 8/ الطريق لقوامة واعية

 

المنهج الذي سأسير عليه:

1/ ماكتبه وقاله أهل العلم

2/ بعض الاستشارات الهاتفية والجلسات الحضورية التي لاحظت تسلط المرأة وفرض قوتها على زوجها وفي المقابل بخل الزوج وضعف شخصيته داخل المنزل مما أدى إلى آثار سلبية على الزوجين والأولاد وسأتكلم عنها في بحثنا

 

وأخيرا : لاتبخلوا على أخوكم ببعض المقترحات والإضافات والانتقادات البناءة والمفيدة

 

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي ( 2 )

 

 

مقدمات :لماذا القوامة

كل اجتماع له رئيس :

كذلك الحياة الزوجية حياة اجتماعية، وقانون الفطرة يقتضي أنه لابد عند الاجتماع من رأس تنتظم به الأمور،وهذا لا يعني تهميش الآخرين، ولا يعني أن الآخرين يكونون أصفاراً في هذه الشراكة الزوجية ((والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته))( فالمرأة لها دور كبير، ووجود القيِّم لا يعني أن المرأة تكون صفراً في البيت كما يفهمه البعض أو كما يزعمه أعداء المرأة الذين يريدون منها أن تتمرد على الرجل

 

خطورة تنازل الرجل عن قوامته:

وقد تظن أن في تنازل الرجل عن قوامته لزوجته إسعادٌ لها، وهذا ظنٌّ خاطئ؛ ذلك لأن المرأة بفطرتها تحبّ أن تأوي إلى ركن تلجأ إليه، حتى وإن تحدثت بعض النساء أمام صويحباتها بفخر أن زوجها يطيعها، ولا يعصي لها أمرًا، مما يوحي بضعف قوامته عليها، فإنها في داخل نفسها تشعر بضعف وخلل في بنية الأسرة. وعلى العكس منها، تلك المرأة التي تظهر الشكوى من زوجها ذي الشخصية القوية، والقوامة التامة، فإنها وإن باحت بذلك، تشعر براحة توائم فطرتها، وسعادة تناسب ما جُبِلَت عليه

 

كيف تستقرالحياة الزوجية:

وبالتأكيد من أجل استقرار الحياة الزوجية أن تطالب المرأة زوجها بالقيام بقوامته على الأسرة كما تطالبه بالنفقة .

الله وزع حقوق الإسرة لحكمة بالغة :أعطى الرجل المسؤولية والتوجيه والأمر والنهي وأوجب عليه النفقه والجهد والتعب ، وأعطى المرأة حاجاتها وضروراتها من مسكن ولباس وطعام وشراب ونفقات ثم كلفها بما هو من فطرتها من حمل ولادة وإرضاع وفطام وتربية وتعليم وهو من صميم الفطرة ولو قامت المرأة بهذا لما وجدت فراغا ، لكن عندما أهملنا وجعلنا التربية على غيرنا حصلت شكوى

 

 

قاعدة : الفراغ وما وجد الإسراف في جهة إلا وجدت تضييع واجب من جهة أخرى ، ولا تجد خروجا عن الوظيفة الأساسية من رجل أو امرأة إلا ويقابله حق قد ضاع ، مثل الرجل عندما يهمل عمله ووظيفته سيضيع نفسه وأولاده وزوجه ، والمرأة عندما تهمل بيتها أو تخرج لتؤدي عملا لغيرها على حساب زوجها وأولادها ثم يعود البيت ولا يجد في بيته من يزيل عنه أتعابه وهمومه بل يجد امرأة متعبه مثله فكيف تزول التصدعات عن البيوت؟ كيف تتفق الأسرة إذا كان فيها رجلين في بيت واحد؟ بل اقتضت حكمة الله في الأسرة أمر ومأمور وطائع ومطاع وخارج وداخل ( إن لم تقم بهذا سنجد أسر هزيلة فيها فقر الأخلاق والقيم والمودة والرحمة لا تنجو منها إلا بالعودة للدين )

 

 

أعداء الدين ودعاة التغريب يحاولون منازعة الرجل في قوامته:

الكفار وأعداء الدين يريدون من المرأة أن تنازل الرجل في قوامته عن طريق الاعلام وأنها سيدة وعاملة والمجتمع يتنفس برئة واحدة )

بل الأصل تستسلم لمراد الله وهوالآمر الناهي في البيت، ولقد حاول أعداء الاسلام ودعاة الغريب تحريض المرأة مدعين أنها تعيش حياة القهر والاستبداد والذل والقهر وأنها مقيدة لا تستطيع الحراك إلا بإذنه فشجعوها على التمرد بدعوى رفع الظلم عنها وإطلاق حريتها وما هذا التحريض إلا دعوة للتمرد على الدين

 

 

هل طاعته مطلقة أم مقيدة : بل مقيدة بالطاعة لذلك المرأة المتسلطة والتي شخصيتها أقوى من الرجل وقد تذله وتهينه وتقوده وفي داخلها تحتقره وإن أطاعها وانقاد لها فهي تحتقره ( وتقول: ياليت عندي زوج يأمرني ويقودني )

وكما في قصة المرأة التي طلبت الطلاق بعد أكثر من عشرين سنة وسبب ذلك أنه لم يقل لها لا 00

لأنها تحس أن الوضع غير طبيعي وغير صحيح بل حتى لو سلمت له ما تريد في الحقيقة تريد رجلا قويا.

 

من الطبيعي أن يختلف الزوجان:

فلا بد من رئيس يحسم وتكون له الكلمة النافذة عند الاختلاف والإسلام قرر أن الخيار عند الزوج وما قضى الله به هو الحق والصواب ، لذلك لا يمكن أن تستقر الحياة الزوجية إلا إذا سلمت المرأة للرجل بالقيادة ، وعلى الرجل أن يفهم معنى القوامة وهي القيادة ولا يسىء استعمالها بالتسلط والتعسف والقوة والعنف، فكون الشريعة جعلت القيادة عندك فلا يعني ذلك الظلم والقهر، ونتيجة فهم القوامة للزوجين تعيش الأسرة في راحة بال ويسر وسهولة

تذكر أخي الرجل : للقوامة والسيادة ضريبة وجهد وليست المسؤولية فقط شرف بل تكليف وجهد .

 

 

قوامتي من أسرار راحتي ( 3 )

 

 

أقسام الناس تجاه القوامة:

ـ لا حاجة لنا بأن يكون هناك قيم على المرأة : وهذه الحاله لا يمكن أن تستقيم بها أي مؤسسه تربوية ولا تجارية بل الخراب غالب.

ـ أن يكون كل واحد بمثابة القيم فالكل مدير بل لو صار هذا لحصلت الندية والتنافر والشقاق

 

ـ أن تكون القوامة للمرأة : وهذا يعني خراب وعدم فلاح الأسرة كما في الحديث : لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة. لأن المرأة لم تخلق لهذا

ـ أن تكون القوامة للرجل فحسب: وهو مطلب شرعي وفطري وواقعي بل لا يجوز أن يفرط فيها للحديث: ما من عبد يسترعيه الله رعيه فلم يحطها بنصحه إلا لم يجد رائحة الجنة.

 

أصناف النساء أمام قوامة الرجل

الأول: قابل وقانع ومستسلم للشرع: وهن الصالحات القانتات الحافظات للغيب ، ومن أهم قنوتنهن: طاعة الزوج في المعروف ولو كان يخالف ذوقها أو حاجتها ورغبتها الخاصة تدبير المنزل ، تربية الأولاد، طلب رضا الزوج، القناعة باليسير.

الثاني: صنف متمرد مرتفع مكابر جاهل عنيد : وأقرب إرشاد لهذه الحاله ما ذكرها الله الوعظ، الهجر، الضرب ولها تفصيل ستأتي.

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي ( 4 )

 

 

من الدوافع للكتابة حول هذا :

جهل الزوجين تعلم دين الله وبالذات الزوج فمن خلال سماع بعض المشكلات تلاحظ أخطاء عند الزوجه من نشوز وفعل ما تريد وغيرها لذلك لابد من التفقه في دين الله وبالذات فيما يتعلق في الحقوق والواجبات الزوجية.

تحرك أعداء الإسلام الذين يريدون إخراج المرأة لتفعل ماتريد ولتحقيق شهواتهم وتحقيق رغباتهم

 

كثرة المشكلات الزوجية:

وأثر من آثار المشكلات انشغال القلب عن عبادة ربه، وزوجه، وأولاده، بل تجد هؤلاء انسحبوا من المجتمع فعاش في عزلة وظهرت عليه بعض علامات القلق والاكتئاب أكثر أو بعضهم دخل على بعض المواقع الإباحية بسبب عزلته كما أسمع من الناس في الهاتف الاستشاري . وقد سئل الإمام الشعبي عن سبب حفظه فقال: بطرد الهم .

 

كثرة الإخلال بالقوامة إما من جهة الإفراط اوالتفريط كما سيأتي معنا .

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي ( 5 )

 

 

فقه وحقيقة قوامة الرجل :

هي من القيام على الشيء بمعنى حفظه وصانه ودبره ورعاه كما يقوم الراعي على الرعية وسعى بما يصلحه، وإصلاحها اذا اعوجت بالوعظ ثم الهجر ثم الضرب بالمنديل أو السواك، أو ضرب التأديب لا التعذيب مما يسمع عنه أو يشاهد فهؤلاء كما قال عليه الصلاة والسلام: ليسوا بخياركم ...يعني مافيه خير

لذلك شاع عند الناس من يضرب زوجته 50ألفا فاشتغل سوق التعليقات مابين فرح وتعيس ومزمر ومطبل لذا ضبط الكتابة والتعليق بدون تثبت منهج أصيل . فقوامة الرجل تنظيمية لا استبدادية وقهرية وتسلطية.

 

فضل الله الرجل لسببين:

الاول :بما أعطاه لأصل خلقته من قوة وكمال في عقله وجسده.

الثاني: بما أنفق عليها من المال وهوالذي يشتغل ويكد ويكدح .

 

 

مسألتان ذكرهما الشيخ المنجد غفرالله لولده وأسكنه فسيح جناته.

الاولى : لو وجد رجل ضعيف، أقول في قراره وحكمته وتصرفاته ماذا يعني ؟

الجواب اختل السبب الاول من قوامته وهنا تكون سطوة زوجته عليه وتكون هي القائدة ومتخذت القرارات في البيت .

أقول تنبيه لإخواني التأني والتعقل والحكمة قبل اتخاذ القرارات وهي تأتي بالتدريب والمشورة والاستفادة من أخطاء وقرارات اتخذتها سابقا.

 

الثانية: إذا بخل الرجل بالنفقة ولم يعطها المصروف ماذا يعني ؟

الجواب: اختلت القوامة ، وأقول نصف القوامة راحت منك بل أخذت نصف القوامة إن لم تكن زوجة واعية.

 

هل القوامة تكليف أم تشريف؟

الجواب تكليف ومسؤولية وولاية وتبعة لذلك جعل الإسلام حولها سياجا حتى لا يصل لها الأشرار ببذل المال لها وجعلها جوهرة مصونة

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي ( 6)

 

 

يقول أبو إسحاق الحويني:

بعض صفات القوامة :

لا تشقى امرأة تعيش مع زوج فيه هذه الصفات

(١ ) حزم في لين : في اتخاذ القرارات ومن غير استبداد وطيش بل لا يسمح بتخطي الحدود الشرعية والقيم المرعية والمروءة المرضية

(٢ ) الصدق : بحيث يكون ملتزما بما يقول وقدوة في أفعاله وأقواله وأحواله ، فلا يكذب ولا يكون غامضا لأن ذلك يفقده قوامته بل كثير من الشكاوي التي ترد غموض الزوج وعدم مصارحته لزوجته وهذا يشعرها بعدم الأمان وأسوأ هذه الحالات عندما تكشفه في علاقات مشبوهة في حاسبه أو جواله

(٣ ) الرحمة : فينظر لزوجته بعين الرحمة؛ لأنها خلقت من ضلع أعوج فاستمتع بها على عوج ، بل ذكرها وعظها ونوع في الوعظ .

(٤ ) العفة : من مالها وكم سمعنا من يتسلط على مال زوجته بل تجد يوم الراتب صراخ وضرب من بعض الأزواج بل تم الاستيلاء على حافز، وفي المقابل المرأة التي تنفق على زوجها أخذت نصف القوامة إذا لم تكن على وزن خديجة ـ رضي الله عنهاـ لكن المنانة الحنانة الطنانة الرنانة الزنانة، احذر أن تأخذ منها شيئا من المال حتى لا تكسر عينك، وتبدأ تتصرف كيفما تريد،

والمصيبة كما في الاستشارات كتب البيت باسمها ثم حصل خلاف بينهما فنشزت منه ثم طلبت الخلع وطردته من بيته.

 

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي ( 7)

 

 

آثار التخلي أو التنازل عن القوامة

1/ تسلط المرأة على الرجل: فيصبح القرار الغالب داخل البيت بيدها، وأذكر إحدى المسترشدات تقول يعود الزوج من الخارج قبل نوم الأولاد بقليل فيريد يلاعب أولاده فتقول له الوقت وقت نوم لا لعب مع الأولاد في هذا الوقت.

2/ سوء تربية الأولاد : وبالذات إذا كانت المرأة لا تملك وسائل تربوية مميزة هنا ستزيد الطين بله والمرض عله والنار مله.

3/ انتشار المنكرات داخل البيت : وخاصة عندما يكون عندها ضعف في الاستقامة على شرع الله وهو كذلك فيظهر التبرج عليها وعلى بناتها، ومظاهر اللباس المخالف للشرع على الأولاد ويسمع صوت الموسيقى في البيت ومتابعة بعض القنوات الهابطة والتأخر عن الصلوات المفروضة وغيرها من المنكرات والمخالفات الشرعية

 

 

4/ فقدان القدوة داخل البيت:

فلا ترى البنت ولا الولد القدوة في أبسط الأمثلة كالتأخر وكثرة الخروج من البيت فيقتدون بهذه القدوة السيئة في البيت.

5/ كثرة الخلافات الأسرية داخل البيت : فما يشاهد ويسمع عنه من نشوز المرأة ونتائجها السلبية، بل كم من زوجات كانت سببا في تركم الديون على زوجها بكثرة طلباته وطلبات أولادها في الكماليات، ويعطيها إسكاتا لصوتها أو خوفا منها، بل وحاولت بعضهن أن تبعد زوجها عن والديه وأهله، وسبب

ذلك سلبية الرجل وضعف شخصيته وتنازله عن قوامته الشرعية.

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي (8)

 

*** استبانه يمكن يتحاور فيها الزوجان ، أو لمن يريد يقدم البرنامج للعائلة أوجماعة المسجد.

عرضت على ٤٠٠ امرأة كما عرضها الشيخ خالد السبت، نريد أن نزيد أونستفيد منها وننقلها للآخرين.

* لو وعدت المرأة صديقتها لتخرج معها لمناسبة ولادة أو غير ذلك، وفجأة الزوج دعا أحد أصحابه ورفض خروجها ...ماذا تفعلين ؟

أخرج ولا أبالي ...أطيعه....أقنعه.... لا أفعل شيئا وأبكي.

 

* ارتبط مع أهله نهاية الأسبوع في الوقت الذي حدد لذهابك لأهلك

أخرج ولا أبالي.... أطيعه.... أقنعه..... لا أفعل شيئا.

 

*منعك للخروج نظرا للباس لا يليق أو واجب لم تفعليه

أخرج ولا أبالي.... أطيعه.....أقنعه.....أبكي على نفسي ولا أفعل شيئا.

 

*عنفك زوجك أمام الأولاد ماذا تفعلين ؟

أرفع صوتي وأرد عليه.....أضبط أعصابي وأتفاهم معه فيما بعد....أبين له أن هذه مسؤوليتي.....أشعر بالحزن والسيطرة والظلم والقهر من قبل الرجل.

 

مارأيك في قوامة الرجل ؟

قهر وتسلط...... مثلي مثله ....لدي مال ووظيفة ولا أحتاج له...... حفظ وصيانة وتاج وكرامة...

أكمل بقية الاسئلة في العدد التالي

 

 

 

قوامتي من أسرار راحتي (9)

 

**** تكملة أسئلة الاستبانة

 

* مارأيك في المرأة الغربية ؟

حرة قوية..... مستغلة باسم الحرية..... تتمتع بالمساواة مع الرجل ..... حصلت على بعض حقوقها وخسرت الكثير.

 

 

* تقدم لك خاطب واقتنعتي به ولم يرض به الولي كيف تتصرفين؟

أصر على رأيي.... لا أسأل عن السبب وأرضى..... أحاول أتفاهم معه.... آخذ بخاطري وأسكت.

 

ماهي صفات القوامة التي تريدينها في الرجل ؟

ماهي صور تسلط الرجل على المرأة ؟

ماهو تصورك لحقيقة القوامة؟

 

ثم شملت الاستبانة المرأة هل متزوجة، أرمله، غيرمتزوجة، مطلقة، متعلمة، غير متعلمة، بل جدات ، أميات ، دراسات عليا .

 

 

إخواني العدد القادم سيكون الاخير وبعنوان الطريق لقوامة فاعلة .

 

 

قوامتي من أسرار راحتي (10)

 

 

الطريق لقوامة فاعلة :

تفعيل لغة التاء : تعليم الزوجة الحقوق الزوجية في ثلاثة محاور :

حقوق الزوج على زوجته ، حقوق الزوجه على زوجها ، الحقوق المشتركة بين الزوجين بتحديد وقت للقراءة فيها، هي تقرأ حقوق الزوج على زوجته، وهو حقوق الزوجة على زوجها، والتعاون على العمل بعد العلم بها، وسأفردها بسلسلة قادمة بمشيئة الرحمن.

 

 

اتصاف الزوج ببعض صفات القوامة :

1/ حزم في لين 2/ صدق في الحديث 3/ رفق ورحمة 4/ عفة أخلاقية ومالية

ـ إشباع الحاجات النفسية وعلى رأسها الاحترام سر الدوام.

ـ توزيع الأدوار : بمعرفة دور كل منهما الزوجية والتربوية.

 

ـ تعلم مهارة الحوار الزواجي الناجح ومهارة فن حل المشكلات.

ـ الأتفاق على المرجعية الشرعية عند الاختلاف

( فاسألوا أهل الذكر ....) .

 

ـ القدوة الحسنة : من الزوجين تزرع الحب والراحة الزوجيه بينهما.

ـ تحديد جلسة دورية : للمتابعة والنقاش وبوح المشاعر الإيجابيه والسلبية في جو دافئ وصريح.

 

أشكر كل من تابع السلسلة، ومارسها، ونقلها للآخرين، وزودني ببعض المقترحات المفيدة.

 

 

 

 

طباعة