الجمعة 8 ربيع الثاني 1441 | 06 كانون1/ديسمبر 2019

أفياء طبية

فوائد الصوم عن الماء في رمضان

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

يشكل الماء 60 إلى %70 من وزن الجسم للبالغين، ما بين داخل الخلايا وبينها في الأنسجة والأوعية الدموية والعصارات الهضمية وغير ذلك، وبين القسمين توازن دقيق، والتغير في تركيزات الأملاح خاصة الصوديوم، الذي يتركز وجوده في السائل خارج الخلايا ينبه أو يثبط عمليتين حيويتين داخل الجسم، وهما آلية إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول، وآلية الإحساس بالعطش اللتان تؤثران في تهيئة الجسم للحفاظ على الماء داخله وقت الشدة، وذلك بتأثير الهرمون المضاد لإدرار البول على زيادة نفاذية الأنابيب الكلوية البعيدة، والقنوات الجامعة حيث يسرع امتصاص الماء ويقلل من إخراجه، كما يتحكمان معا في تركيزات الصوديوم خارج الخلايا، حيث إنه كلما زاد تركيز الصوديوم زاد حفظ الماء داخل الجسم.



وهناك علاقة بين العطش وبين تحلل النشا المخزون بالكبد، إذ يسبب العطش إفراز جرعات تتناسب وقوة العطش من هرموني الأنجوتنسين 2 والهرمون القابض للأوعية الدموية اللذين يسببان تحلل النشا المخزون بالكبد في إحدى مراحل تحلله بخلايا الكبد، فكلما زاد العطش زاد إفراز هذين الهرمونين بكميات كبيرة، ما يساعد على إمداد الجسم بالطاقة خاصة في نهاية اليوم، كما أن زيادة الهرمون المضاد لإدرار البول المستمر طوال فترة الصيام في شهر رمضان قد يكون له دور مهم في تحسين القدرة على التعلم وتقوية الذاكرة، حيث ثبت ذلك على حيوانات التجارب، لذلك فالقدرة العقلية قد تتحسن عند الصائمين بعكس ما يعتقد عامة الناس، كما أن الحرمان من الماء في أثناء الصيام يسبب زيادة كبيرة في آليات تركيز البول في الكلى مع ارتفاع في القوة الأزموزية البولية فد تصل من 1000 إلى 12 ألف مال أزمو لكل كيلو غرام ماء، وهكذا تنشط هذه الآليات المهمة لسلامة وظائف الكلى.




كما أن عدم شرب الماء خلال نهار الصيام يقلل من حجمه داخل الأوعية الدموية، وهذا بدوره يؤدي إلى تنشيط الآلية المحلية بتنظيم الأوعية وزيادة إنتاج البروستاجلاندين الذي له تأثيرات عديدة وبجرعات قليلة إذ إن له دورا في حيوية ونشاط خلايا الدم الحمراء وله دور في التحكم في تنظيم قدرة هذه الخلايا لتعبر من خلال جدران الشعيرات الدموية وبعض أنواعه له دور في تقليل حموضة المعدة، ومن ثم تثبيط تكون القرح المعدية، كما ثبت في حيوانات التجارب.

كما أن للصيام عن شرب الماء دوراً في علاج العقم، حيث يسبب تحلل الجسم الأصفر، ومن ثم فمن الممكن أن يؤدي دوراً في علاج العقم بسبب مساهمته في تحلل الجسم الأصفر، وبذلك يؤدي دوراً في تنظيم دورة الحمل عند المرأة.




كما يؤثر في عدة هرمونات داخل الجسم فينبه إفراز هرمون الرينين وبعض الهرمونات الأخرى مثل الهرمون الحاث للقشرة الكظرية وغيره، كما يزيد من قوة استجابة الغدة النخامية للهرمونات المفروزة من منطقة تحت الوساد في المخ، كما يؤثر في هرمون الجلوكاجون والكاتيكولامين (الأدرينالينة النورادرينالين) وبقية الهرمونات التي تؤثر في إطلاق الأحماض الدهنية الحرة، كما يوجد البروستجلاندين في المخ، ومن ثم له تأثير في إفراز الناقلات للإشارات العصبية، كما أن له دورا في التحكم في إنتاج أحادي فوسفات الأدينوزين الحلقي الذي يزداد مستواه لأسباب عديدة وتؤدي دورا مهما في تحلل الدهن المختزن.




ولذلك، فإن العطش أثناء الصيام له فوائد عديدة، بطريق مباشر أو غير مباشر نتيجة لزيادة مادة البروستاجلاندين، حيث يمكن أن يحسن كفاءة خلايا الدم، ويحمي الجسم من قرحة المعدة، ويشارك في علاج العقم ويسهل الولادة ويحسن الذاكرة ويحسن آليات عمل الكلى وغير ذلك.




إن من حكمة الله سبحانه وتعالى أن جعل للجسم البشري مقدرة على صنع الماء من خلال العمليات والتحولات الكيميائية العديدة التي تحدث في جميع خلايا الجسم، إذ يتكون أثناء عمليات التمثيل الغذائي وتكوين الطاقة في الكبد والكلى والمخ والدم وسائر الخلايا تقريبا جزيئات ماء، وقدر العلماء كمية هذا الماء في اليوم من ثلث إلى نصف ليتر، ويسمى الماء الذاتي أو الداخلي.

طباعة