الجمعة 15 ربيع الثاني 1441 | 13 كانون1/ديسمبر 2019

مركز للإرشاد الأسري بجمعية الجش الخيرية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

افتتحت جمعية الجش الخيرية للخدمات الاجتماعية بمحافظة القطيف مركزا اجتماعيا للإرشاد والتوجيه الأسري لمساعدة الأفراد والجماعات على حل المشكلات الاجتماعية والأسرية ووقاية المجتمع من الوقوع في دائرة الأمراض وجعل الفرد متوافقا في المجتمع أسريا واجتماعيا ومدرسيا ومهنيا. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية على بن منصور الدهان ان فكرة المركز تقوم على الاستعانة بمختصين في مجال الخدمة الاجتماعية والطب النفسي وعلم النفس لتقديم الخدمات الاستشارية المتخصصة بشكل يضمن السرية والمهنية للمسترشد.

واضاف انه بدخول المدنية وتعقد الحياة أصبح الإنسان يواجه بعض المشاكل الاجتماعية والنفسية التي لم يستطع البوح بها للقريبين منه ولا تحملها في نفس الوقت ومن هنا أصبحت الحاجة ماسة لتقديم خدمة ارشادية اجتماعية نفسية تعطي الإنسان السرية التامة في مناقشة ما قد يعيق أداءه الاجتماعي.

وأكد ان العلاقة التي تربط الإنسان بالمجتمع علاقة ضرورة وليست علاقة تعارض متضادة ومن أبرز معالمها انها ديناميكية ملؤها التفاعل والتبادل المستمر ومن هذا المنطلق فان المجتمع المحلي يحتاج الى مثل هذا المركز المتخصص لتفعيل الفرد مع المجتمع وتكوين التماسك والتداخل والترابط الاجتماعي بأشكاله الثقافية والاقتصادية والروحية وبالتالي تحقيق التكامل النفسي للفرد والتكامل الاجتماعي للمجتمع بشكل عام. وتطرق رئيس مجلس إدارة جمعية الجش الخيرية للخدمات الاجتماعية الى أهداف المركز مشيرا إلى انه يهدف الى وقاية أفراد المجتمع من المشكلات الاجتماعية التي قد ينتج عن تركها تفاقمها وتطورها لمشكلات أكثر تعقيدا.

وذلك عن طريق مساعدتهم في ايجاد الحلول لها وتوجيههم الى الأساليب المثلى في التعامل مع ما يواجههم من صعوبات ومشكلات اجتماعية وتمكينهم من الاستفادة من المصادر المتاحة لهم لحل مشكلاتهم الاجتماعية عن طريق تحويلهم الى مؤسسات المجتمع المختلفة وتوجيههم للاستفادة السليمة منها كما يهدف المركز الى تقديم الخدمات التثقيفية اما عن طريق المركز نفسه او عن طريق الجمعيات والمؤسسات الأخرى وحل المشكلات الأسرية عن طريق تقديم الخدمات الاجتماعية وتقديم الخدمات الاستشارية للأهالي فيما يتعلق بالمشكلات الاجتماعية التي قد يعاني منها أفراد المجتمع وذلك من خلال المقابلة الشخصية او عن طريق الهاتف اضافة الى تطوير المعرفة العلمية عن طريق اجراء البحوث والدراسات المرتبطة بمجال المركز كالمشكلات الاجتماعية وحجم انتشارها وطرق مواجهتها وسبل الوقاية منها.

موضحا في هذا الصدد ان الفئات التي يخدمها المركز هم أفراد المجتمع ممن يحتاجون الى استشارات أسرية ونفسية واجتماعية وذلك تحت اشراف عدد من الاخصائيين والاخصائيات وجميعهم من المتطوعين. وقدم الدهان شكره وتقديره لكل من ساهم في افتتاح هذا المركز وخص بالشكر صاحب فكرة المشروع أحمد بن عبدالمحسن آل نصيف.

 

طباعة