السبت 20 ذو القعدة 1441 | 11 تموز/يوليو 2020

أسرية الأحساء تختتم البرنامج الترفيهي للأطفال (فرحة عيد).

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

بالتعاون مع عالم أرووش (القرية اليابانية سابقًا) تحت إشراف الإدارة النسائية بجمعية التنمية الأسرية بالأحساء التي تشرف عليها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أمس الخميس، البرنامج الافتراضي، (فرحة عيد)، الذي استمر (3) أيام، من الساعة (9) إلى الساعة (10) مساءً، وذلك عبر منصة افتراضية، وقد استهدف الأطفال من الجنسين (بنين وبنات)، للأعمار من سن (6) حتى (12) سنة،استفاد منها: (164) طفلاً وطفلة.

وأشرف على تنفيذه المشرفات بجمعية التنمية الأسرية وعالم أرووش

وأوضحت مديرة إدارة تنمية المرأة والطفل بالجمعية الأستاذة سميرة بنت مجلي المطلق، أن الهدف العام للبرنامج هو: إضفاء جو من المتعة والمرح على الأطفال في العيد أثناء الحجر المنزلي.

وقد تنوعت نشاطات البرنامج لتجتذب الطفل، منها اكتشف الصورة: صور متنوعة ينظر لها الطفل لمدة يسيرة، ثم تُخفى ويسأل الطفل: ماذا كانت الصورة؟ لتدربه على التركيز والتذكر، ولعبة سمعنا صوتَك: مشاركات صوتية من الأطفال (أناشيد، وتهنئة صوتية للأهل والأصحاب)، وتتمثل في إتاحة نصف دقيقة لكل طفل أو طفلة للتهنئة بالعيد.

وأشارت إلى أن البرنامج اشتمل على عدة أنشطة متنوعة ما بين ثقافية وترفيهية ومسابقات، منها خمِّن: يوجد على الشاشة ثلاث صناديق مفتوحة كل صندوق يوجد به صور لمهنه من المهن يجب على الطفل ان يتعرف على الرابط بينهم ثم ينتقل للشريحة الثانية وتوجد صورة صندوق مقفل فيخمن الطفل ما الذي يربطهم، ومنها: خارطة العيد: بالإشارة إلى السنن اشرعية والاجتماعية التي يفعلها الناس في العيد من التطيب والتزين للصلاة وزيارة الأصحاب، وهي مليئة بالتشويق من ألغاز ومسابقات.

وفي ختام البرنامج قدم الأمهات شكرهن على إقامة مثل هذه البرامج القيمة والمفيدة وأبدوا سعادتهن الكبيرة ورغبتهن بتكرار أمثالها.

وبهذه المناسبة قدم سعادة مديرعام الجمعية، د/خالد بن سعود الحليبي، شكره الجزيل لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ممثلة في فرعها في المنطقة الشرقية ومركز التنمية الاجتماعية في الأحساء على التسهيلات والدعم المقدم للجمعية لتقوم بدورها الاجتماعي والأسر ي في هذه الفترة الحرجة، ولجميع طاقم العمل في عالم أرووش على جهودهم المبذولة في تنفيذ البرنامج.

طباعة