الأحد 17 ربيع الثاني 1441 | 15 كانون1/ديسمبر 2019

افتتاح معامل حديثة للتدريب في معهد التنمية الأسرية بالأحساء

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

في خطوة تطويرية للتدريب في الأحساء ، ولخدمة جميع شرائح المجتمع، وخصوصًا ذوي الدخل المحدود، والمعوقين حركيًا.

بفضل الله تعالى ثم بشراكة مجتمعية بين جمعية التنمية الأسرية بالأحساء ومعهد التنمية الأسرية العالي للتدريب ومركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية وإدارة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة تم افتتاح معملي الحاسب بمعهد التنمية الأسرية العالي للتدريب بالأحساء .

حيث تكفّل بنك الجزيرة مشكورًا تجهيز المعملين بتوفير 35 جهازًا، على أحدث إصدارات الويندوز وبرامج الأوفيس، وأثاث مكتبي مناسب للتدريب على الحاسب الآلي، المطابقة لمواصفات ومعايير المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وقد حضر الافتتاح من منسوبي بنك الجزيرة: سعادة الدكتور: فهد بن علي العليان: رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية في البنك، وسعادة الأستاذ: مهند بن عبدالرحمن الوهيبي مدير خدمة المجتمع في البنك، وسعادة الأستاذ: محمد بن عبدالعزيز المسعد مدير خدمة المجتمع في البنك.

ومن مجلس إدارة جمعية التنمية الأسرية سعادة اللواء: عبدالله السهيل نائب رئيس مجلس الإدارة، ومدير عام الجمعية سعادة الدكتور خالد بن سعود الحليبي، وسعادة مدير إدارة الإرشاد الأسري بالجمعية سعادة الأستاذ: تركي بن عبدالرحمن الخليفة، وعدد من منسوبي الجمعية ومعهد التنمية الأسرية العالي للتدريب.

وقدم المعهد خلال السنوات الماضية العديد من البرامج التدريبية لجميع شرائح المجتمع ، ومن أبرز البرامج والدورات التأهيلية التي تقدم في هذه المعامل (دبلوم إعداد قيادات العمل الاجتماعي، دبلوم الحاسب الآلي تخصص الدعم الفني، دورة إدخال البيانات ومعالجة النصوص، دورة السكرتارية)، والعديد من البرامج التي يوجد بها محاور في مجال الحاسب الآلي.

ومعهد التنمية الأسرية العالي للتدريب يتقدم بالشكر ـ بعد شكر الله تعالى ـ لمركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية وإدارة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة على تواصلهم الكريم في دعم مسيرة التدريب التأهيلي في المعهد، بما يخدم جميع المواطنين وخاصة الشباب؛ بهدف مساعدتهم على إتقان المهارات التي تعينهم ـ بعد الله تعالى ـ على الحصول على فرص العمل الكريمة في الدوائر الحكومية أو الشركات الخاصة.

ولا يزال المعهد يفتح فرصًا رائعة للمؤسسات المانحة والبنوك والشركات ورجال الأعمال لدعم دفعات جديدة من شباب هذا الوطن ليساهموا في المسؤولية الاجتماعية المناطة على الجميع لخدمة هذا الوطن الغالي.

طباعة