الأحد 17 ربيع الثاني 1441 | 15 كانون1/ديسمبر 2019

1000 زائرة في اليوم الأول

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

في صباح يوم الأحد الموافق ٢٨ /١٢ / ١٤٣٦هـ تم بحمد الله ومنّته الانطلاقة الفعلية المنتظرة لملتقى بوح البنات الثالث تحت شعار ( أنثى بناءة ) والمقام في بهو كلية التربية بجامعة الملك فيصل بالأحساء وذلك بحضور سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات د.فايزة صالح الحمادي . والممتد إلى تاريخ ٢ / ١ / ١٤٣٧هـ بفترتيه ، من الثامنة صباحًا حتى الثانية عشرة ظهرًا ، والمسائية من الرابعة حتى الثامنة مساءً.

 

 

ويهدف الملتقى في نسخته الثالثة إلى احتواء الفتاة وتلبية احتياجاتها التربوية والاجتماعية والإبداعية من خلال برامج توعوية وتثقيفية بإدارة فريق من المستشارين والمربين لصناعة رائدات في العمل الاجتماعي يسهمن في بناء الطاقات الشابة واستثمارها، كما احتوى الملتقى على أركان متعددة ومتنوعة لتناسب جميع الشخصيات والأعمار من (٥-١١ سنة و ١٦-٣٠ سنة ) هذا بالإضافة إلى وجود قرية ترفيهية خاصة للأطفال في ركن قرية البراعم .

وكذلك فعالياتٌ أقيمت في المسرح الترفيهي منها حضور الأستاذة غدير المعيلي مساءً بفقرةٍ عنوانها "مذاق الكعك" تتحدث عن تجربتها في صنع الكعك كمشروع صغير ليُصبح قصة نجاح متميزة .

ومن جانب آخر أقيمت دورات تدريبة معتمدة تُقدم من قبل نخبة من المدربات بإشراف معهد التنمية الأسرية والذي يرعى هذا الملتقى ، وكانت البداية لسلسلة العطاء البناء بالأستاذة نورة محمد المظفر في "دورة الريادة في سوق العمل" ومحورها عن كيفية البداية والتخطيط للمشاريع والأعمال التسويقية ، وفي المساء قدمت الأستاذة سارة حسن الخضير دورة بعنوان "معمل صناعة الذات" والتي تلقّت قبولًا واسعًا .

علاوة على المفاجآت الكبرى صباحًا ومساءً لحاضرات الملتقى فكانت الفائزة بسحب الجائزة الكبرى صباح اليوم هي حوراء حسن العباد والمساء شعاع القادري فهنيئًا لهن ،

أما المفاجأة بالنسبة لكادر البوح فهو الحضور الكبير والذي وصل قرابة 1000 زائرة في يوم الملتقى الأول وإنه لمبهجٌ للنفوس ومحفّزٌ للهمم .

 

 

فريق عمل الإعلام بالملتقى

طباعة