الخميس 23 ربيع الأوّل 1441 | 21 تشرين2/نوفمبر 2019

محطات تنموية

هل انت كسول؟ دقيقة واحدة تكفي للقضاء على الكسل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

كيفية التغلب على الكسل.؟ دقيقة واحدة تكفي!!

كم عدد المرات التي تتخذ فيها قرارات مع بداية الأسبوع او اول الشهر او مع بداية السنة الجديدة سوف امارس الرياضة سوف اغير من طريقتي في الحياة سوف اتوقف عن التدخين سوف اجري حمية غذائية من اجل تخفيض الوزن وسوف اقرأ يومياً الكتب النافعة الى أخره....... ثم تبدء لفترة بسيطة وتتوقف وتؤجل الموضوع الى وقت لاحق وهكذا تمضي الأيام وانت تتخذ قرارات وتؤجل وتؤجل وتؤجل .....لماذا يحدث كل هذا؟ لماذا لا تستطيع تحقيق أهدافك؟ كيف يحقق البعض نجاحاً؟ وكيف يحافظ الناجحون على نجاحهم؟


هنا يكون لكم الجواب مع مبدأ بسيط يتم تطبيقه في اليابان لان اليابان موطن ولادة هذا المبدأ الذي يدعى بالكايزن أو مبدأ التحسين المستمر ويتم استخدامه الان على نطاق واسع في كل دول العالم من قبل الافراد والمؤسسات والحكومات والمجتمعات من اجل القضاء على عملية التسويف وإلغاء الكسل اللذان يعانيان منهما اغلب البشر.
المبدأ يقول تعامل كل يوم مع مسألة محددة لمدة دقيقة واحدة في وقت محدد فخطوات صغيرة، فتغيرات بسيطة متراكمة تؤدي في النتيجة الى تغيير كبير يوصلك الى هدفك.

ما هو الكايزن؟
رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة واحدة. ( لاوتسو )
الكايزن هي ممارسة يومية لتحسين عملية ما  بخطوات صغيرة غايتها التحسين المستمر ومن اهم مبادئها ان النتائج الكبيرة تأتي من العديد من التغيرات الصغيرة التي تتراكم عبر الزمن. للأسف الناس غير مدركة لهذه الحقيقة البسيطة حيث لا يزال الاعتقاد الشائع ان عملية التغيير شاقة ومتعبة وتحتاج الى وقت طويل من الالتزام اليومي وهذا الاعتقاد هو الذي يقضي على كل امل بالتغيير نحو الأفضل. ان مبدأ الكايزن سهل التطبيق وبنتائج عظيمة.

فوائد استخدام أسلوب الكايزن
التغلب على انعدام الامن وعدم الاستقرار.
تحرير الذات من الشعور بالذنب والعجز.
تطوير الشعور بالنجاح والحرية.


هل تستطيع ان تسير لمدة دقيقة واحدة في البيت يومياً بنفس الوقت؟
هل تستطيع ان تخفض لقمة واحدة في كل مرة تتناول الطعام؟
هل تستطيع ان تقرأ سطر واحد؟
هل تستطيع ان تبتسم مرة واحدة في اليوم؟


انها أفعال بسيطة تغير اسلوبك وطريقتك في الحياة وتجعلك تشعر بالنجاح يوما وراء يوم اذا كنت محب لما تعمل ولديك الشغف في اجراء التغيير في حياتك نحو الأفضل. المهم أن تتخذ اجراء بسيط هادف يومياً ولا تستهين به ابداً وستكتشف سر عظيم اثناء ممارستك لذلك.
للأسف قد تم برمجة العقل على مقاومة التغيير انما عندما تقوم باتخاذ تلك الخطوات الصغيرة يصير بمقدورك إعادة الاتصال مع دماغك حيث يفعل ما يلي:
يفتح افاق الابداع امامك
يبعدك عن عمل التأجيل والكسل لان المهمة بسيطة جداً.
يبني وصلات عصبية جديدة مغطاة بالمايلين وهذه المادة هي التي تحدث الفرق في عملية النجاح والموهبة والمهارة.
أبدأ من حيث انت الان واجعل بدايتك صغيرة وثابر عليها فصغار الأمور هي التي تجعل كبار الأمور ممكنة فكل الأمور العظيمة كانت لها بدايات صغيرة.
ان النجاح يتمثل في الطريقة التي تجمع بها دقائق حياتك الى بعضها البعض. ان مادة السعادة مصنوعة داخلياً من نجاحات صغيرة فالنجاح الكبير الذي يأتيك لا قيمة له بدون تلك النجاحات الصغيرة. أبدأ الآن.


طباعة